EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2009

في المرحلة التاسعة من الليجا الإسباني الريال يخشى مفاجآت خيتافي.. وبرشلونة يتوعد أوساسونا

يفتتح ريال مدريد -ثاني الترتيب- المرحلةَ التاسعة من بطولة إسبانيا "ليجا" عندما يستقبل جاره خيتافي الثامن يوم السبت على ملعبه "سانتياجو برنابيو" في مباراة لا بديل له فيها عن الفوز، فيما يواجه برشلونة أوساسونا.

يفتتح ريال مدريد -ثاني الترتيب- المرحلةَ التاسعة من بطولة إسبانيا "ليجا" عندما يستقبل جاره خيتافي الثامن يوم السبت على ملعبه "سانتياجو برنابيو" في مباراة لا بديل له فيها عن الفوز، فيما يواجه برشلونة أوساسونا.

ويخوض الفريق الملكي اللقاء بعد تلقيه الخسارة الأكثر إذلالا -بحسب الصحف المحلية- أمام الكوركون، ما وضع المدرب التشيلي مانويل بيلجيرين تحت المجهر، علما بأن الصحف تحدثت عن منحه مباراتين لإنقاذ الموقف، وإلا ستلجأ إدارة النادي الملكي للإطاحة به.

واعترف بيليجريني بعد خسارة فريقه أمام الكوركون الذي لم يلعب في تاريخه في الدرجة الأولى، أن "الخسارة محرجة، ويصعب ابتلاعها يجب أن نظهر طباعنا، وكل شخص عليه أن يتحمل مسؤولياته كي نقلب الأمور في المباراة المقبلة".

وأثبت خيتافي سابقا أنه خصم صعب لريال، ففاز على أرضه 3-1 الموسم الماضي، ما وضع مدرب ريال السابق الألماني برند شوستر على مقصلة الإقالة.

وبإمكان بيليجريني إعادة البرازيلي كاكا إلى تشكيلته بعد إراحته أمام الكوركون، لكن البرتغالي كريستيانو رونالدو لا يزال غائبا بسبب إصابة في كاحله.

وليس بمقدور ريال أن يتحمل نزيف المزيد من النقاط خلف برشلونة الذي يتصدر الترتيب بفارق ثلاث نقاط عنه.

وفي الوقت الذي عجز فيه ريال عن التسجيل في مباراتيه الأخيرتين، فإن غريمه برشلونة عاد للتألق، وسحق ريال سرقسطة 6-1 الأسبوع الماضي، وهو يسعى إلى تعزيز صدارته عندما يحل على أوساسونا العاشر يوم السبت على ملعب "رينو دي نافارا".

وانضم مهاجم برشلونة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى دافيد فيا مهاجم فالنسيا على رأس ترتيب الهدافين (7 أهداف) بتسجيله مرتين في مرمى سرقسطة، لكن الأنظار اتجهت إلى أداء الأرجنتيني ليونيل ميسي اللافت بعدما طالته الانتقادات بسبب مستواه العادي مع منتخب الأرجنتين.

وقال ميسي: "لم أعش لحظات سعيدة مع المنتخب الوطني أو حتى في مباراة فالنسيا، لكن كنت أعلم أنني سأعود بقوة، دعمني المدرب واللاعبون، وكان الجمهور خلفي حتى عندما ساءت الأمور".

وكان أوساسونا فاز على تشكيلة احتياطيي برشلونة في الجولة قبل الأخيرة من الموسم الماضي، عندما كان الفريق الكتالوني قد ضمن إحراز اللقب.

ويبدأ مدرب أتلتيكو مدريد الجديد كيكي سانشيز فلوريس رحلته مع فريق العاصمة في الدوري عندما يحل على أتلتيك بلباو يوم السبت، وحل -فلوريس مدرب فالنسيا السابق- بدلا من أبل ريسينو الذي أقيل من منصبه الاثنين الماضي، وهو سيسعى لإبعاد أتلتيكو عن مركزه السابع عشر المهدد بالهبوط.

ويحل أشبيلية الثالث على خيريز يوم السبت بعد فشله في التسجيل في آخر مباراتين، كان آخرها تعادله مع إسبانيول صفر-صفر في الجولة الأخيرة.

وفي باقي المباريات، يلعب فياريال مع تينيريفي، وإسبانيول مع بلد الوليد، ومايوركا مع راسينغ سانتاندر، وسرقسطة مع ألميريا، ومالقة مع فالنسيا، وديبورتيفو لا كورونيا مع سبورتينغ خيخون.