EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2011

ذهاب ثمن نهائي أبطال أوروبا الريال يحاول فك عقدة ليون.. وتشيلسي يصطدم بكوبنهاجن

ريال مدريد في اختبار صعب أمام ليون الفرنسي

ريال مدريد في اختبار صعب أمام ليون الفرنسي

يسعى ريال مدريد الإسباني للثأر أوروبيا من مضيفه ليون الفرنسي في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء، فيما يخشى تشيلسي الإنجليزي مفاجآت كوبنهاجن الدنماركي.

يسعى ريال مدريد الإسباني للثأر أوروبيا من مضيفه ليون الفرنسي في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء، فيما يخشى تشيلسي الإنجليزي مفاجآت كوبنهاجن الدنماركي.

وأصبح ملعب "جيرلان" معتادا على الإنجازات ضد الفريق الملكي الإسباني في الأعوام الماضية، فتغلب ليون على ضيفه 3-صفر في دور المجموعات في موسم 2005-2006 بأهداف من النرويجي جون كارو، والبرازيلي جونينيو برنامبوكانو، وسيلفان ويلتورد، ثم كرر فوزه عليه في الموسم التالي 2-صفر بهدفين للبرازيلي فريد، والبرتغالي تياغو منديس، ووجه له ضربة قاسية عندما هزمه بهدف صاروخي من الكاميروني جان ماكون في ذهاب الدور الثاني قبل أن يقتنص التعادل إيابا في مدريد 1-1 ويتأهل إلى ربع النهائي الموسم الماضي.

وفي ست مواجهات بين الطرفين منذ عام 2005؛ لم يتمكن ريال صاحب الرقم القياسي في عدد مرات إحراز اللقب القاري (9) من التغلب على ليون (3 خسارات و3 تعادلاتكما أن ريال لم ينجح في تسجيل أي هدف على أرض ليون في 3 مباريات.

وتطلع رئيس ليون جان ميشال أولاس إلى قدوم ريال مدريد المدجج بالنجوم مع مدربه البرتغالي القدير جوزيه مورينيو، وقال لصحيفة "ليكيب" الفرنسية: "لم ترحمنا القرعة، لكن آمل في الفوز على ريال مدريد للمرة الرابعة على التوالي".

وتغلب ليون على نانسي 4-صفر في مباراة مبكرة من الدوري الفرنسي الجمعة الماضي بينها هدف أكروباتي لجيمي بريان، ليبقي على آماله في المنافسة على لقب الدوري على غرار ريال مدريد وصيف الدوري الإسباني الذي فاز على ليفانتي 2-صفر أول من أمس السبت في مباراة أراح فيها مورينيو لاعبي الوسط الألماني مسعود أوزيل، وشابي ألونسو، والمهاجم التوجولي إيمانويل أديبايور.

ويغيب عن ليون المهاجم الأرجنتيني ليساندرو لوبيز بعد إصابته في فخذه خلال التمارين، واعترف بويل بأنه يعاني من "صداع" لإيجاد بديل له.

وستتجه الأنظار إلى مهاجم ريال الدولي الفرنسي كريم بنزيمه الذي حمل ألوان ليون سابقا قبل الانتقال إلى العاصمة الإسبانية.

ويبحث ريال عن إحراز لقبه العاشر بعد خروجه من المسابقة في دور الـ16 في الأعوام الستة الماضية.

في المباراة الثانية؛ يأمل تشيلسي الإنجليزي في إنقاذ موسمه عندما يحل على كوبنهاجن الدنماركي.

ويعيش الفريق اللندني أزمة حقيقية بعد فقدانه لقب الكأس المحلية إثر خسارته أمام إيفرتون بركلات الترجيح في الدور الرابع، وابتعاده في ترتيب الدوري المحلي (12 نقطة عن مانشستر يونايتد المتصدر) الذي أحرز لقبه أيضا الموسم الماضي.

وبلغ تشيلسي تحت قيادة مالكه الروسي رومان أبراموفيتش الدور نصف النهائي خمس مرات والمباراة النهائية مرة واحدة في المسابقة القارية، لذا جلب أنشيلوتي صاحب الخبرة الكبيرة في المسابقة مع ميلان الإيطالي؛ حيث أحرز اللقب مرتين عامي 2003 و2007.

من جهته يبدو كوبنهاجن فريقا مغمورا بين المتأهلين إلى الدور الثاني، لكن بطل الدنمارك لم يخسر هذا الموسم على أرضه بما فيها زيارة من برشلونة الإسباني، وسيحاول جناحه يسبر جرونكيار كشف خبايا تشيلسي فريقه السابق. وتمكن جرونكيار من تسجيل هدف حاسم لتشيلسي في موسم 2002-2003 في مرمى ليفربول ضمن له المشاركة في دوري أبطال أوروبا.