EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2010

فاز على القادسية بهدفين دون رد الرفاع يقترب من نهائي كأس الاتحاد الأسيوي

الرفاع اقترب من التأهل للنهائي

الرفاع اقترب من التأهل للنهائي

قطع الرفاع البحريني نصف الطريق إلى المباراة النهائية لكأس الاتحاد الأسيوي، بفوزه على ضيفه القادسية الكويتي بهدفين دون رد يوم الثلاثاء على استاد البحرين الوطني في الرفاع في ذهاب الدور قبل النهائي.

  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2010

فاز على القادسية بهدفين دون رد الرفاع يقترب من نهائي كأس الاتحاد الأسيوي

قطع الرفاع البحريني نصف الطريق إلى المباراة النهائية لكأس الاتحاد الأسيوي، بفوزه على ضيفه القادسية الكويتي بهدفين دون رد يوم الثلاثاء على استاد البحرين الوطني في الرفاع في ذهاب الدور قبل النهائي.

سجل هدفي المباراة البرازيلي لياندسون دا سيلفا "ريكو" (25) وعبدالرحمن مبارك (79)، ويلتقي الفريقان إيابا في الكويت في 19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وكان موانج تونج التايلاندي فاز على ضيفه الاتحاد السوري بهدف نظيف الثلاثاء أيضا في ذهاب المواجهة نصف النهائية الثانية.

شهدت المباراة طرد لاعب القادسية صالح الشيخ (44) بعد حصوله على البطاقة الحمراء من الحكم الدولي القطري عبدالله بليدة.

جاءت المباراة سريعة ومثيرة منذ انطلاقتها، وقد شهدت تفوقا للضيوف من خلال اعتمادهم على تحركات بدر المطوع ومعه المهاجمان السوري جهاد الحسين وحمد العنزي.

في المقابل، لم يقدم الرفاع في البداية المستوى المطلوب وتراجع إلى منطقته دون تشكيل أية خطورة حقيقية على مرمى نواف الخالدي حارس القادسية.

استغل القادسية الثغرات الدفاعية في صفوف الرفاع، ونجح في تهديد مرمى محمود منصور من خلال تمريرات بدر المطوع إلى السوري جهاد الخطيب وحمد العنزي، ومن إحدى التمريرات المتقنة توغل جهاد الحسين داخل منطقة الجزاء وسقط أرضا، بعد دخول الحارس محمود منصور، فاحتسب الحكم ركلة جزاء ثم ألغى قراره بعد مشاورة الحكم المساعد القطري وليد المناعي.

ورد القائم الأيمن هدفا محققا للقادسية بعد تسديدة حمد العنزي المباغتة من خارج المنطقة، ثم ارتدت الكرة إلى داخلها، وسط حالة ارتباك قبل أن يبعدها الدفاع (21).

ووسط غفلة من مدافعي القادسية، نجح عبدالرحمن مبارك في انتزاع الكرة وانفرد بالحارس نواف الخالدي قبل أن يسددها قوية، أبعدها الخالدي لكنها تهيأت أمام البرازيلي ريكو غير المراقب فوضعها في المرمى الخالي (25).

حاول القادسية العودة إلى مجريات المباراة، وكثف من هجماته على مرمى الرفاع، ولكن مدافعي الأخير نجحوا في الحفاظ على نظافة الشباك حتى نهاية الشوط الأول.

وقبل نهاية الشوط بدقيقة واحدة، تلقى القادسية ضربة موجعة بطرد لاعبه صالح الشيخ بقرار من مساعد الحكم القطري حسن الذوادي بعد تلفظه بكلمات غير رياضية تجاه ريكو.

دخل القادسية الشوط الثاني بقوة من أجل التعديل، فكثف هجماته على مرمى محمود منصور، لكنه لم يوفق في هز الشباك.

وكاد الفريق الكويتي يدرك التعادل عبر البديل فراس الخطيب، بعد توغله داخل المنطقة، حيث سدد كرة قوية ارتدت من العارضة (78)، وبعد دقيقة واحدة ومن كرة مرتدة سريعة، نجح الرفاع في تعزيز تقدمه بتمريرة متقنة إلى عبدالرحمن مبارك، فراوغ الحارس نواف الخالدي قبل أن يسدد الكرة في المرمى (79).