EN
  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2009

في نهائي كأس الأردن غدا الرباعية التاريخية تغازل الوحدات أمام شباب الأردن

الوحدات يسعى لتحقيق رباعية تاريخية

الوحدات يسعى لتحقيق رباعية تاريخية

يبحث الوحدات عن رباعية تاريخية حينما يواجه شباب الأردن غدا، في نهائي بطولة كأس الأردن لكرة القدم، التي يختتم بها الموسم الكروي 2008-2009، ويأمل فيها الوحدات الوصول إلى الرباعية التاريخية، بعد فوزه هذا الموسم بكأس الكؤوس ودرع الاتحاد والدوري.

يبحث الوحدات عن رباعية تاريخية حينما يواجه شباب الأردن غدا، في نهائي بطولة كأس الأردن لكرة القدم، التي يختتم بها الموسم الكروي 2008-2009، ويأمل فيها الوحدات الوصول إلى الرباعية التاريخية، بعد فوزه هذا الموسم بكأس الكؤوس ودرع الاتحاد والدوري.

وفي حال فوز الوحدات غدا سيكون أول فريق يتوج بالألقاب الأربعة، فضلا عن أن الوحدات كان فاز على شباب الأردن بالذات بكأس البطولة التنشيطية التي نظمها اتحاد الكرة بين مرحلتي الذهاب والإياب للدوري.

وضمن الوحدات السبت الماضي لقب بطل الدوري، وهو اللقب الثالث على التوالي والحادي عشر له في تاريخ المسابقة، لذلك فإنه يخوض مباراة الغد بمعنويات عالية وإصرار كبير على تحقيق إنجاز الرباعية.

وقال المدير الفني للوحدات العراقي أكرم سلمان "فرحتنا لن تكتمل إلا بلقب كأس الأردن. نحن قادرون على ذلك ونستحق ذلك أيضا لأننا الفريق الأفضل هذا الموسم، لكن ذلك لا ينبغي أن يدخل الغرور في نفوس اللاعبين.

أما المدير الفني لشباب الأردن جمال أبو عابد الذي تسلم المهمة مع بداية مرحلة الإياب في الدوري وقاده للقب الوصيف بفارق نقطتين عن الوحدات فيؤكد من جهته "ثقته بلاعبي فريقه وقدرتهم على تحقيق الإنجاز واستعادة كأس الأردن، وإنهاء الموسم بلقب كبير وعلى حساب فريق كبير".

وتعد مباراة الغد الخامسة بين الفريقين هذا الموسم، ففاز الوحدات على منافسه 1-صفر وتعادل معه 2-2 في الدوري، ثم 1-صفر في نهائي البطولة التنشيطية وفي الدور الأول لبطولة درع الاتحاد.

ويعتمد الوحدات على تشكيلة محلية تضم الحارس عامر شفيع وفيصل إبراهيم وباسم فتحي وفادي شاهين ومحمد الدميري وعامر ذيب وحسن عبد الفتاح ومحمد جمال وأحمد عبد الحليم ورأفت علي ومحمود شلباية وعوض راغب وعامر الحويطي.

أما شباب الأردن فيعتمد على المحترفين العراقي حيدر عبد الأمير والفلسطيني فادي لافي هداف فريقه في الدوري (9 أهداف) والحارس معتز ياسين ووسيم البزور وصالح نمر وعبد الله ذيب ومهند محارمة ومصطفى شحدة وشادي أبو هشهش وعصام أبو طوق.

ويملك الوحدات خبرة واسعة في التعامل مع نهائي كأس الأردن؛ إذ بلغه 10 مرات، وتوج باللقب 6 مرات أعوام 82 و85 و88 و96 و97 و2000، فيما يظهر شباب الأردن (تأسس عام 2002) في النهائي للمرة الرابعة على التوالي، وقد توج بلقبي 2005 و2006 على حساب الفيصلي وخسر أمامه نهائي الموسم الماضي.