EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2011

الرئيس المكسيكي يدافع عن لاعبيه المتهمين بتعاطي المنشطات

دفاع مكسيكي عن المتهمين بتعاطي المنشطات

دفاع مكسيكي عن المتهمين بتعاطي المنشطات

دافع الرئيس المكسيكي "فيليبي كالديرون" عن لاعبي منتخب بلاده الخمسة، المتهمين بتعاطي مادة "كلينبوتيرول" المحظورة، وقال: "إنه واثق من أن نتيجة التحليل الذي خضعوا له، وأشارت إلى أن ذلك نتج عن "طعام ملوث".

دافع الرئيس المكسيكي "فيليبي كالديرون" عن لاعبي منتخب بلاده الخمسة، المتهمين بتعاطي مادة "كلينبوتيرول" المحظورة، وقال: "إنه واثق من أن نتيجة التحليل الذي خضعوا له، وأشارت إلى أن ذلك نتج عن "طعام ملوث".

ونُقل بيان للرئاسة المكسيكية عن "كالديرون" قوله -في لقاء مع الجالية المكسيكية بمدينة سان جوزيه في ولاية كاليفورنيا الأمريكية- "بأمانة أنا أعتقد أن الفتيان صالحون، ذلك لأني أعرفهم جيدًا".

وأضاف الرئيس المكسيكي: "أعتقد أن الأمر يرجع إلى طعام ملوث؛ لأننا لا ندري قدر المواد التي يضعها مربو الأبقار في طعامها كي يزداد وزنها".

وجاءت نتيجة تحليل داخلي أجراه الاتحاد المكسيكي لكرة القدم على لاعبي المنتخب إيجابية لدى كل من: الحارس جييرمو أوتشوا (أمريكاوفرانسيسكو خافيير رودريجيز (آيندهوفن الهولنديوإدجار دوينياس (تولوكاوالبرازيلي الأصل أنطونيو نايلسون (تولوكاوكريستيان بيرموديز (أطلنطي).

واستبعد اللاعبون الخمسة من قائمة المنتخب المكسيكي، الذي يُشارك حاليًا في بطولة "الكأس الذهبية" (جولد كاب) لاتحاد دول أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف).

ووصف كالديرون اللاعبين الخمسة بأنهم "رياضيون من الدرجة الأولى، أشخاص من الدرجة الأولى، لا يعانون أي إدمان، إنهم أصحاء".

وأضاف: "أن يعانوا ما يعانون الآن على نحو مفاجئ، فهو أمر محزن وغير منصف، أتمنى أن تمضي الأمور معهم على نحوٍ جيدٍ".