EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2009

يضع الخضر صوب عينيه.. ويتجاهل الفراعنة الرئيس الزامبي يراهن على الإطاحة بالجزائر

الخضر يتعرضون للهجوم

الخضر يتعرضون للهجوم

أعلنت الصحف الجزائرية أن الخضر سيواجهون العديد من الصعوبات والأزمات والمشاكل قبل انطلاق المرحلة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 أمام رواندا نهاية مارس/آذار الجاري.

أعلنت الصحف الجزائرية أن الخضر سيواجهون العديد من الصعوبات والأزمات والمشاكل قبل انطلاق المرحلة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 أمام رواندا نهاية مارس/آذار الجاري.

ذكرت صحيفة "آخر ساعة" أنه بعد الحملة الإعلامية المصرية الشرسة ضد المنتخب الجزائري وقدرته على الإطاحة به من تلك التصفيات والتأهل على حسابه إلى المونديال لتمثيل القارة الإفريقية عن تلك المجموعة، بدأ مسؤولو الاتحاد الزامبي يسلكون الدرب نفسه في الهجوم على الجزائر.

أكدت الصحيفة أن زامبيا ممثلة في قيادتها السياسية وتحديدا الرئيس الزامبي أعلن عن إمكانية منتخب بلاده في قهر الخضر في تلك التصفيات؛ حيث حثهم على هزم الجزائريين لبلوغ كأس العالم.

وعقد الرئيس الزامبي اجتماعا عقب حفل العشاء الذي أقامه لهم قبل السفر إلى القاهرة في إطار الاستعدادات لمواجهة الفراعنة في أولى مباريات التصفيات بالنسبة لهم، وأكد للاعبين أنه لا بد من التألق في مباراتي الجزائر ذهابا وإيابا.

وعلى الرغم من أن مباراة الذهاب بين الجزائر وزامبيا ستقام في يونيو المقبل إلا أن التصريحات الزامبية بدأت مبكرا لتؤكد بذلك أن المنتخب الجزائري يتعرض لحرب شرسة من جميع الجبهات.

وتجاهل الرئيس الزامبي خلال حديثه مع اللاعبين عن أهمية مباراة منتخب بلاده أمام المنتخب المصري في بداية المشوار المونديالي؛ وذلك في إشارة منه إلى عدم إمكانية فوزه على الفراعنة باعتبارهم أبطال القارة السمراء.