EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2010

خلال زيارته للعاصمة الدوحة الرئيس البرازيلي يدعم قطر لاستضافة مونديال 2022

قطر تسعى بقوة لاستضافة مونديال 2022

قطر تسعى بقوة لاستضافة مونديال 2022

أكد الرئيس البرازيلي لويز اينياسيو لولا دا سيلفا أن بلاده تدعم بكل جوارحها ملفَ قطر لاستضافة مونديال 2022.

  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2010

خلال زيارته للعاصمة الدوحة الرئيس البرازيلي يدعم قطر لاستضافة مونديال 2022

أكد الرئيس البرازيلي لويز اينياسيو لولا دا سيلفا أن بلاده تدعم بكل جوارحها ملفَ قطر لاستضافة مونديال 2022.

ويقوم دا سيلفا بزيارةٍ إلى الدوحة حيث التقى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بحضور رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

واعتبر دا سيلفا أن البرازيلي وقطر لديهما قاسم مشترك من الشغف بكرة القدم، وهذا الأمر يبشر بالخير للترويج للعلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال داسيلفا -الذي يعشق الرياضة، وساهم بشكل كبير في فوز بلاده بشرف استضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2016 على هامش اجتماعٍ حضره رئيس الوزراء القطري وأبرز رجال الأعمال القطريين والمؤسسات المالية والحكومية-: "قد يكون هناك بعض الاختلافات الثقافية وفي مجالات أخرى بيننا وبين قطر، لكن شغفنا المشترك للعبة كرة القدم يجمعنا، ونحن سعداء لنعلن دعم البرازيل لملف قطر بكل جوارحنا في سعيها لاستضافة كأس العالم" وسط تصفيقٍ حادٍ من الحضور".

وتهدف قطر إلى استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في الشرق الأوسط للمرة الأولى في تاريخ البطولة. وستصوّت اللجنة التنفيذية للفيفا لاختيار الدول المستضيفة لنهائيات كأس العالم في 2018 و2022 بتاريخ 2 كانون الأول/ديسمبر 2010، في زيوريخ.

وقدمت قطر يوم الجمعة الماضي ملفها رسميا لاستضافة مونديال 2022.

وتملك دولة قطر خبرةً كبيرة في تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى؛ حيث نظمت كأس العالم للشباب عام 1995، وأفضل دورة العاب أسيوية في التاريخ عام 2006، كما أنها ستحتضن كأس أسيا لكرة القدم ودورة الألعاب العربية عام 2011، بالإضافة إلى العديد من البطولات العالمية مثل ماسترز السيدات لكرة المضرب، وإحدى مراحل بطولة العالم للدراجات النارية، كما أنها نظمت بطولة العالم لألعاب القوى داخل صالة في آذار/مارس الماضي.