EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

الديك الفرنسي يصيح أخيرًا في وجه أوكرانيا تحت الأمطار الغزيرة

كريم بنزيمة ومينيز ثنائي منتخب فرنسا

بنزيمة صنع الهدف الأول لمينيز بشكل رائع

بعد الفشل في تحقيق فوز في يورو 2008 وفي كأس العالم 2010، وبعد التعادل في الجولة الأولى من بطولة أمم أوروبا الجارية؛ حقق المنتخب الفرنسي فوزه الأول في يورو منذ 2004، بتغلبه على أوكرانيا صاحبة الأرض بهدفين نظيفين في مباراة توقفت أكثر من ساعة بسبب الأمطار الغزيرة والرعد والبرق.

  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

الديك الفرنسي يصيح أخيرًا في وجه أوكرانيا تحت الأمطار الغزيرة

(دونيتسك - mbc.net) بعد الفشل في تحقيق فوز في يورو 2008 وفي كأس العالم 2010، وبعد التعادل في الجولة الأولى من بطولة أمم أوروبا الجارية؛ حقق المنتخب الفرنسي فوزه الأول في يورو منذ 2004، بتغلبه على أوكرانيا صاحبة الأرض بهدفين نظيفين في مباراة توقفت أكثر من ساعة بسبب الأمطار الغزيرة والرعد والبرق.

سجل جيريمي مينيز (53) ويوهان كاباي (56) هدفي المنتخب الفرنسي. ونقطة التشابه أن كلا منهما جاء بعد تمريرة من المهاجم المتألق كريم بنزيمة الذي بدا غاضبًا عند تغييره قرب نهاية اللقاء.

وكانت الجولة الأولى أسفرت عن فوز أوكرانيا على السويد 2-1، وتعادل فرنسا مع إنجلترا بهدف لكل منهما.

تصدرت فرنسا الترتيب برصيد 4 نقاط مقابل 3 لأوكرانيا التي صعبت مهمتها في الجولة الأخيرة؛ إذ ستواجه إنجلترا في مباراة حياة أو موت، فيما تلتقي فرنسا والسويد.

والتقى المنتخبان 6 مرات سابقة ففازت فرنسا 3 مرات آخرها قبل عام على ملعب هذه المباراة ذاته "دونباس أرينا" 4-1، وتعادلا 3 مرات.

وأوقف الحكم الهولندي بيورن كويبرز اللعب بعد مرور 4 دقائق فقط بسبب الأمطار الغزيرة المرافقة لعاصفة رعدية، بعد هجمة هائلة كاد يخطف فيها مينيز هدف السبق، لولا خروج الحارس أندريه بياتوف من منطقته وإبعاده الكرة إلى خارج الملعب.

وتوقفت المباراة نحو ساعة حتى توقف الأمطار، ثم استؤنف اللعب. وخلت الدقائق العشرون التالية من أية خطورة رغم الهجمات المتبادلة، إلى أن استلم أندري يارمولنكو كرة عرضية عند خط المنطقة الفرنسية تابعها أرضية زاحفة مرت بجانب القائم الأيسر.

ورد الفرنسيون بهجمة وكرة خطرة سددها مينيز من داخل المنطقة علت العارضة (26). وسدد بنزيمة كرة من خارج المنطقة سيطر عليها بياتوف بسهولة (28).

وتحسن الأداء الفرنسي تصاعديًّا، وأعاد أناتولي تيموتشوك كرة إلى زميل له في الخلف، فخطفها فرانك ريبيري وعكسها عرضية سريعة فاتت من كريم بنزيمة ووصلت إلى مينيز الذي أطلقها بقوة في مكان وقوف الحارس بياتوف فضاعت أسهل فرصة من الجانبين (29). ووصلت كرة طويلة إلى أندريا شيفتشنكو صاحب هدفي الفوز على السويد، أطلقها بقوة وهي طائرة في جسم الحارس الفرنسي هوجو لوريس، ففاتت فرصة سهلة على أصحاب الأرض.

وكلل مينيز مجهوده الكبير بافتتاح التسجيل بعدما تلقى كرة في الجهة اليمنى مرت من ريبيري إلى بنزيمة ومنه إلى لاعب باريس سان جرمان الذي راوغ يفجيني سيلين ثم سدد كرة أرضية مباغتة استقرت على يسار بياتوف.

وعزز الفرنسيون تقدمهم بهدف ثان من صناعة بنزيمة أيضًا الذي مرر كرة بينية إلى كاباي الذي اخترق الدفاع وسدد في قلب المرمى، في غفلة من بياتوف.

وهذا هو أول فوز لفرنسا في يورو منذ تغلبها على سويسرا 3-1 في 21 يونيو/حزيران 2004، وهي البطولة التي أقيمت في البرتغال وانتهت بتتويج اليونان باللقب.