EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2010

6 أندية مهددة بالهبوط الدوري المغربي حائر بين الوداد والرجاء والدفاع

الدوري المغربي يزداد سخونة في الجولتين الأخيرتين

الدوري المغربي يزداد سخونة في الجولتين الأخيرتين

تتصارع ستة أندية للهروب من مرافقة فريق جمعية سلا في الهبوط من بطولة الدوري المغربي الممتاز لكرة القدم، وذلك قبل الجولتين الأخيرتين، فيما تنتظر جماهير الوداد البيضاوي مواصلة تفوق فريقها للمحافظة على اللقب، لكنها تخشى في الوقت نفسه تعثر فريقها وذهاب الدرع لأحد المنافسين للرجاء أو للدفاع الحسني الجديدي.

  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2010

6 أندية مهددة بالهبوط الدوري المغربي حائر بين الوداد والرجاء والدفاع

تتصارع ستة أندية للهروب من مرافقة فريق جمعية سلا في الهبوط من بطولة الدوري المغربي الممتاز لكرة القدم، وذلك قبل الجولتين الأخيرتين، فيما تنتظر جماهير الوداد البيضاوي مواصلة تفوق فريقها للمحافظة على اللقب، لكنها تخشى في الوقت نفسه تعثر فريقها وذهاب الدرع لأحد المنافسين للرجاء أو للدفاع الحسني الجديدي.

في الصراع على اللقب، يخوض الوداد مواجهتين ساخنتين الأولى أمام مضيفه الدفاع الحسني الجديدي صاحب المركز الثالث والذي ينافس هو الآخر على اللقب، والثانية أمام الفتح الرباطي أحد الفرق الستة المهددة بالهبوط.

ولن تكون مهمة الوداد سهلة على الإطلاق؛ حيث يحتاج للفوز في مباراته الأولى على الدفاع ليقترب بصورة كبيرة من اللقب، وفي نفس الوقت يبعد الدفاع عن المنافسة تماما.

وتعثر الوداد أمام الدفاع بالتعادل أو الخسارة قد تبعده عن اللقب، خاصة أن الدفاع سيدخل في المنافسة، فضلاً عن أن الرجاء قد يفوز على أولمبيك آسفي ويتصدر القمة بمفرده.

أما المنافس الثاني على اللقب الرجاء فسوف يستضيف في المباراة الأولى فريق أولمبيك آسفي الذي يصارع على الهبوط في مواجهة سهلة إلى حدٍّ ما، وفوزه فيها يضمن منافسته على اللقب حتى الجولة الأخيرة، وقد يجعله يتصدر المسابقة في حال تعثر الوداد أمام الدفاع.

وسيحل الرجاء في مباراته الثانية ضيفا على الجيش الملكي صاحب المركز الثامن، في مواجهة صعبة نظرا لما تشهده مباريات الفريقين دائما من ندية وإثارة دون النظر إلى موقع الفريقين.

ويعد المنافس الثالث على اللقب الدفاع الحسني الجديدي هو الأقل حظوظا؛ حيث سيواجه في المباراة الأولى الوداد، فيما سيلتقي في المباراة الثانية مع الإاتحاد الزموري للخميسات أحد الفرق التي تصارع على الهبوط.

ويعتبر فوز الدفاع على الوداد دافعا كبيرا له للمنافسة على اللقب، أما أي نتيجة غير ذلك فسوف تبعده نهائيا عن المنافسة، خاصةً أن مباراته الأخيرة مع الاتحاد الزموري لن تكون سهلة هي الأخرى.

أما صراع الهبوط فيتعلق الأمر فيه بفرق أولمبيك آسفي، وشباب المسيرة، اللذين يتقاسمان المركز ما قبل الأخير برصيد 30 نقطة، والاتحاد الزموري للخميسات، صاحب المركز الثالث عشر بفارق نقطة واحدة فقط 31 نقطة، والنادي القنيطري الثاني عشر برصيد 32 نقطة، وداد فاس، والفتح الرباطي في المركزين الحادي عشر والعاشر برصيد 33 نقطة.

ورغم أن فريق أولمبيك آسفي كان أكبر مستفيد من الجولتين الماضيتين، بتحقيقه فوزين متتاليين، وبالتالي رفع رصيده إلى 30 نقطة، إلا أن كثيرين يرون أنه أقرب الفرق للهبوط مع جميعة سلا، لأنه سيحلّ ضيفا على الرجاء في الجولة قبل الأخيرة، الذي لا يملك خيارا آخر غير الفوز للحفاظ على حظوظ التتويج باللقب، بينما سيلتقي في الجولة الأخيرة مع المغرب التطواني.

بدوره، يوجد فريق اتحاد الخميسات في موقف حرج، لأنه سيسافر إلى مراكش لملاقاة الكوكب، قبل أن يستضيف الدفاع الجديدي في آخر مباراة، وسيكون على الفريق حصد أكبر عدد ممكن من النقاط في المباراتين المتبقيتين.

لن تكون مهمة فريق شباب المسيرة يسيرة في الجولتين المتبقيتين، خصوصا أن الفريق سيلعب مرتين خارج ملعبه، على التوالي بسلا وفاس، وإن كانت مباراته في ضيافة جمعية سلا تبدو في المتناول، باعتبار أن سلا هبط للدرجة الثانية.

بخصوص الفرق الثلاثة الأخرى، يمكن القول إنها أقرب إلى ضمان البقاء مع الكبار، فالنادي القنيطري سيستضيف على التوالي فريقي حسنية أغادير وجمعية سلا، وهذا يعني أنه مؤهل بشكل كبير لحصد المزيد من النقاط وتأمين مركزه.

كما أن الوداد الفاسي مقبل على استضافة الجيش الملكي، قبل الرحيل إلى أغادير.

من جهته، سيبحث فريق الفتح الرباطي، سيسعى للفوز بمباراته المقبلة أمام المغرب الفاسي، لأن مهمته ستكون في غاية الصعوبة، في الجولة الأخيرة، في ضيافة الوداد البيضاوي، الذي يبحث عن لقب الدوري.