EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2011

الدوري السوري ينطلق بنظام المجموعتين على أرض محايدة

الدوري السوري

الدوري السوري ينطلق يوم الأربعاء بشكل جديد

تنطلق يوم الأربعاء النسخة الـ41 من الدوري السوري لكرة القدم بأسلوب وحلة جديدين، وعلى عدة مراحل، خلافا لما كان معروفا ومألوفا في السابق.

تنطلق يوم الأربعاء النسخة الـ41 من الدوري السوري لكرة القدم بأسلوب وحلة جديدين، وعلى عدة مراحل، خلافا لما كان معروفا ومألوفا في السابق.

وكانت اللجنة المؤقتة لتسيير أعمال اتحاد اللعبة تبنت توزيع الفرق الـ16 المشاركة على مجموعتين، ضمت الأولى: الجيش وحطين والحرية والمجد والوثبة والفتوة وأمية والطليعة، والثانية: الاتحاد والكرامة والوحدة والجزيرة والشرطة والنواعير وتشرين ومصفاة بانياس.

وتلعب كل مجموعة على طريقة الدوري من دور واحد، وفي ملاعب محايدة، على أن تتأهل الفرق الأربعة الأولى من كل مجموعة إلى دوري النخبة الذي سيقام من دورين ذهابا وإيابا لتحديد حامل اللقب، في حين ستلعب الفرق الأربعة الأخيرة في كل من المجموعتين بنفس الطريقة لتحديد الفرق الأربعة التي ستهبط إلى الدرجة الثانية.

ولن يكون نظام المجموعتين هو وحده الجديد في البطولة، وإنما دخول فريق مصفاة بانياس ابن مدينة بانياس التابعة لمحافظة طرطوس الساحلية دوري الأضواء لأول مرة في تاريخه، إضافة إلى عودة فريق الحرية العريق بعد غياب 3 مواسم قضاها في الدرجة الثانية.

والجديد أيضا أن جميع المباريات ستقام على ملاعب محايدة، وأن معظم الفرق ستلعب بتشكيلات شابة في ظل الفراغ الذي خلفه احتراف النجوم البارزين في أندية عربية، وفي ظل انخفاض مساحة التعاقد مع محترفين عرب أو أجانب.

وتبدأ الفرق الموسم الجديد باستثناء الجيش والشرطة في ظروف صعبة تتلخص في ضعف قدراتها المادية نتيجة إيقاف بطولة الموسم الماضي 2010-2011 بعد انتهاء مرحلتها الخامسة عشر، وفقدان الفرق عوائد المباريات والنقل التلفزيوني، ما أدى إلى انحسار مد التعاقدات الجديدة وضيق الاستعداد للموسم الجديد.

المجهول والمعلوم

يرشح المراقبون فرق الاتحاد والجيش والشرطة والوحدة والكرامة والوثبة والمجد والجزيرة لتجاوز الدور الأول، دون إغفال حظوظ حطين والحرية وتشرين، وإن كانت المباريات الافتتاحية سترسم إلى حد ما ملامح الفرق الأقرب للتأهل إلى الدور الثاني.

وسيكون من الصعب التكهن بالنتائج المتوقعة لمباريات المرحلة الأولى في ظل ضعف استعدادات الفرق بشكل عام، ولإقامة المباريات في ملاعب محايدة بعيدا عن أرض وجمهور الفرق المتبارية.

في المجموعة الأولى، يلتقي في اللاذقية الحرية الحلبي مع المجد الدمشقي، وفي طرطوس يلعب أمية الإدلبي مع الطليعة الحموي، وفي دمشق يتقابل الوثبة الحمصي مع الفتوة من دير الزور، وفي حلب يلعب الجيش من العاصمة مع حطين الساحلي.

وفي المجموعة الثانية، يلتقي في اللاذقية الاتحاد الحلبي مع الكرامة الحمصي، وفي حلب يلعب الوحدة الدمشقي مع الجزيرة من الحسكة، وفي جبلة يلتقي الشرطة من العاصمة مع النواعير الحموي، وفي دمشق يلتقي تشرين اللاذقي مع جاره مصفاة بانياس في أول مواجهة رسمية بينهما في دوري الأضواء.