EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2010

بفضل إنجازاته وألقابه الدعيع ضمن أفضل مائة حارس في العالم

الدعيع من أبرز الحراس في الكرة السعودية

الدعيع من أبرز الحراس في الكرة السعودية

اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم للتأريخ والإحصاء (iffhs) حارسَ فريق الهلال والمنتخب السعودي السابق محمد الدعيع، ضمن أفضل مائة حارس في العالم خلال الفترة من 1987 إلى 2011، وذلك نظرا لإنجازاته مع ناديه ومنتخب بلاده.

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2010

بفضل إنجازاته وألقابه الدعيع ضمن أفضل مائة حارس في العالم

اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم للتأريخ والإحصاء (iffhs) حارسَ فريق الهلال والمنتخب السعودي السابق محمد الدعيع، ضمن أفضل مائة حارس في العالم خلال الفترة من 1987 إلى 2011، وذلك نظرا لإنجازاته مع ناديه ومنتخب بلاده.

واحتل الدعيع المرتبة الـ81 عالميا في القائمة التي ضمت أكثر من 130 حارسا، لكنها خلت من أي حارس سعودي باستثناء محمد الدعيع.وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الرياضية" السعودية يوم الخميس 14 أكتوبر/تشرين الأول.

وضمت القائمة مع الدعيع حارسا أسيويا واحدا فقط، وهو حارس المنتخب الكوري وان جاي لي، وحارسا عربيا واحدا فقط هو حارس المنتخب المغربي السابق بادو زاكي.

وجاء في المرتبة الأولى عالميا الإيطالي جيانلويجي بوفون، حارس يوفنتوس؛ برصيد 197 نقطة. وفي المرتبة الثانية الحارس الدنماركي المعتزل بيتر شمايكل، برصيد 179. وفي المرتبة الثالثة الهولندي فاندرسار، حارس مانشستر يونايتد، برصيد 177 نقطة.

فيما حصل الإسباني إيكر كاسياس، حارس فريق ريال مدريد، برصيد 173 نقطة، بينما حل الحارس الألماني المعتزل أوليفر كان برصيد 162 نقطة.

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء سبق وقام بتكريم محمد الدعيع عام 1999 كأفضل حارس في القارة الأسيوية للقرن الماضي.

ويعد الدعيع أحد أبرز حراس المرمى في السعودية؛ حيث حقق لقب كأس العالم للناشئين، كما حصل مع المنتخب الأول على لقبين في بطولة الخليج، ولقب في كأس أسيا، وساهم في تأهل المنتخب إلى نهائيات كأس العالم 4 أمرات.

وفاز مع الهلال بلقب كأس ولي العهد 7 مرات، وبطولة الدوري مرتين، وكأس خادم الحرمين الشريفين مرتين، وبلقب واحد في بطولة كأس الكؤوس الأسيوية، ودوري أبطال أسيا، وبطولة الأندية العربية، وكأس الصداقة، والسوبر المصري السعودي، وكأس المؤسس، والنخبة العربية.

وحصل الدعيع على لقب عميد لاعبي العالم من عام 2006، كما أنه اختير كأفضل حارس على المستوى الخليجي والأسيوي، كما حصل على لقب حارس القرن في أسيا عام 2000، وأفضل سابع حارس في العالم عام 2000 أيضا.