EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2009

تخفيض تذاكر اللقاء لـ500 دينار الخضر يستقرون على ملعب مصطفى تشاكر لمواجهة زامبيا

الخضر يحضرون لمواجهة زامبيا

الخضر يحضرون لمواجهة زامبيا

استقر محمد روراوة رئيس اتحاد الكرة الجزائري "الفافبالاتفاق مع رابح سعدان مدرب المنتخب، على عودة الخضر للعب على ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة، في مباراة زامبيا القادمة، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات أمم إفريقيا بأنجولا وكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 معا. هذا في الوقت الذي قرر فيه الفاف تخفيض تذاكر اللقاء إلى 500 دينار، بدلا من 1000.

  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2009

تخفيض تذاكر اللقاء لـ500 دينار الخضر يستقرون على ملعب مصطفى تشاكر لمواجهة زامبيا

استقر محمد روراوة رئيس اتحاد الكرة الجزائري "الفافبالاتفاق مع رابح سعدان مدرب المنتخب، على عودة الخضر للعب على ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة، في مباراة زامبيا القادمة، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات أمم إفريقيا بأنجولا وكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 معا. هذا في الوقت الذي قرر فيه الفاف تخفيض تذاكر اللقاء إلى 500 دينار، بدلا من 1000.

وجاء هذا القرار بعد الانتقادات التي أبداها لاعبو "الخضر" على أرضية ملعب 5 يوليه بالعاصمة التي وصفوها بـ"السيئةفضلا عن تفاؤل معظم الجزائريين عامة بملعب مصطفى تشاكر البليدة، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام الجزائرية اليوم الأحد.

وقد حقق الخضر انتصارا كبيرا ومهما على ملعب مصطفى تشاكر في البليدة، عندما تغلبوا على منتخب مصر بثلاثة أهداف لهدف، في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الإفريقية الثالثة.

وسافر روراوة برفقة سعدان -يوم الجمعة الماضي- إلى مدينة البليدة؛ لمعاينة أرضية ملعب مصطفى تشاكر التي أعجبا بها كثيرا، وتم تقديم طلب لإدارة الملعب من أجل المحافظة على العشب تحضيرا لمباراة زامبيا في السادس من سبتمبر/أيلول المقبل، وهو ما جعل الإدارة تقدم طلبا لإدارة فريق اتحاد البليدة بالبحث عن ملعب بديل يتم فيه استقبال خصمه شباب باتنة في الجولة الرابعة من الدوري المحلي.

ومن المقرر أن يخاطب اتحاد الكرة الجزائري نظيره الدولي "الفيفا" مجددا للإبقاء على إقامة مباريات الخضر في التصفيات على ملعب مصطفى تشاكر في البليدة، حيث يتبقى للجزائر مباراتان على ملعبها أمام كل من زامبيا ورواندا في الجولتين الرابعة والخامسة من التصفيات.

وكانت الجزائر قد أبلغت الفيفا -في وقت سابق- بالرغبة في إقامة لقاء زامبيا المقبل على ملعب 5 يوليه بالجزائر العاصمة، مع إبقاء قرار تغيير الملعب في حالة عدم جاهزيته، وهو ما تم في الأخير.

من جانبه، كشف خنفير مدير ملعب تشاكر -لجريدة "الشروق" الجزائرية- عن جاهزية الملعب لاحتضان الخضر من جديد، مؤكدا أن الأرضية ستكون في أبهى صورها قبل السادس من سبتمبر/أيلول مع اتخاذ إجراءات جديدة في التنظيم تكون أكثر سهولة للأنصار الوافدين أبرزها وضع عدة شبابيك لبيع التذاكر، إضافة إلى فتح أبواب أخرى للدخول مع تسهيل مهمة الصحفيين.

على صعيد متصل، أعلن موقع اتحاد الكرة الجزائري أنه سيتم تخفيض أسعار التذاكر إلى 500 دينار ما يعادل 7 دولارات أمريكية، بعد أن كانت الفاف قد حددت سعر تذاكر مواجهة الأوروجواي الودية بـ1000 دينار.

وجاء ذلك بعدما عبرت جماهير الخضر عن استيائهم من سعر التذاكر الذي حدد من قبل بـ1000 دينار، حيث قاطع أغلبهم مواجهة الأوروجواي؛ مما جعلها تلعب أمام أقل من 25 ألف مشجع فقط.

من جهة أخرى، تقرر إقامة معسكر للخضر استعدادا لمباراة زامبيا بفندق الجيش ببني مسوس، خلال الفترة الممتدة ما بين 31 أغسطس/آب وحتى 7 سبتمبر/أيلول، وذلك بعد التشاور بين روراوة رئيس الفاف وسعدان المدير الفني للخضر، على رغم أن الأخير كان يلح على ضرورة إقامة معسكر في فرنسا بمدنية تولون.

وكان سعدان قد اشتكى من بعض التجاوزات بفندق الجيش؛ مما يؤثر على تركيز اللاعبين، إلا أن روراوة طمأن المدرب بأن الفندق سيكون خاليا من الأعراس، وبأن الجماهير سيمنعون من الدخول إليه.