EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2010

على رغم الحديث عن وجود اختلاف بسيط الخضر يرتدون الأبيض والفراعنة يرتدون الأحمر

ثالث مواجهة في أقل من 3 أشهر

ثالث مواجهة في أقل من 3 أشهر

حدد الاجتماع الفني لمباراة مصر والجزائر في المربع الذهبي لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة في أنجولا يوم الأربعاء الملامح النهائية للشكل الذي ستسير عليه المباراة التي تقام يوم الخميس.

  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2010

على رغم الحديث عن وجود اختلاف بسيط الخضر يرتدون الأبيض والفراعنة يرتدون الأحمر

حدد الاجتماع الفني لمباراة مصر والجزائر في المربع الذهبي لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة في أنجولا يوم الأربعاء الملامح النهائية للشكل الذي ستسير عليه المباراة التي تقام يوم الخميس.

وأكد سمير عدلي -المدير الإداري للمنتخب المصري- أن لاعبي المنتخب المصري سيرتدون القميص الأحمر والسروال القصير (شورت) الأبيض والجورب الأسود، في حين سيرتدي المنتخب الجزائري الفانلة البيضاء والسروال الأبيض والجورب الأبيض.

وأضاف المدير الإداري -في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)- أن الاجتماع الفني تطرق للجانب الأمني وتأمين البعثتين المصرية والجزائرية قبل وبعد المباراة، نظرا للحساسية المعروفة بين الجانبين وحتى لا يحدث أي سيناريو غير رياضي.

وأشار عدلي إلى أنه تقرر دخول الجماهير المصرية في البداية لملعب المباراة في تمام الخامسة مساء بتوقيت أنجولا، على أن تدخل الجماهير الجزائرية بعدها بنصف ساعة على أن يخرج جمهور الفريق الفائز أولا يليه جمهور المهزوم.

يذكر أن مباراة مصر والجزائر التي ستقام يوم الخميس على ستاد مومباكا في تمام الثامنة والنصف بتوقيت أنجولا.

وهذه المواجهة هي الثالثة بين البلدين في أقل من ثلاثة أشهر، إذ لعب الفريقان مرتين في تصفيات كأس العالم 2010 وفازت مصر بالقاهرة بهدفين نظيفين، قبل أن يفوز الخضر بهدف مقابل لا شيء ويتأهلوا للمونديال.

وذكرت تقارير صحفية أن كل جانب أصر على ارتداء ألوان معينة من باب التفاؤل، فمنتخب مصر فاز في كل مبارياته بالمسابقة باللون الأحمر، بينما يشعر منتخب الجزائر بالتفاؤل بارتداء اللون الأبيض، على رغم أن الفريق ملقب باسم الخضر.

والخسارة الوحيدة لمنتخب الجزائر من مصر العام الماضي كانت عند قيامه بارتداء اللون الأخضر.

شارك بتعليقاتك: هل تؤيد تمسك الجزائر باللون الأبيض ومصر باللون الأحمر؟