EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2009

استعدادا لمباراة زامبيا المقبلة الخضر في اختبار أوروجواي.. وسعدان معجب بمستوى مغنية

الجزائر تواصل الإعداد لموقعة زامبيا

الجزائر تواصل الإعداد لموقعة زامبيا

يدخل المنتخب الجزائري اختبارا مهما اليوم عندما يلتقي ضيفه الأوروجواي مساء اليوم في مباراة ودية دولية على ملعب 5 يوليه الأولمبي، استعدادا للمباراة المهمة التي تنتظر "الخضر" يوم 5 سبتمبر/أيلول المقبل أمام منتخب زامبيا، في الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة لكأس أمم إفريقيا وكأس العالم 2010.

يدخل المنتخب الجزائري اختبارا مهما اليوم عندما يلتقي ضيفه الأوروجواي مساء اليوم في مباراة ودية دولية على ملعب 5 يوليه الأولمبي، استعدادا للمباراة المهمة التي تنتظر "الخضر" يوم 5 سبتمبر/أيلول المقبل أمام منتخب زامبيا، في الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة لكأس أمم إفريقيا وكأس العالم 2010.

وتعد هذه المباراة تجربة مفيدة للمدير الفني رابح سعدان لمعرفة قدرة اللاعبين على الانسجام سواء بين المحليين والمحترفين، خاصةً في ظل إعلانه ضم محترفين جدد لصفوف الخضر خلال المباريات المتبقية من تصفيات المونديال.

رغم طابعه الودي، إلا أنه لا يستبعد أن يكون ملعب 5 يوليه مكتظا؛ نظرا لشغف الجماهير الجزائرية بالمنتخب الحالي الذي بدأ يصنع أفراحهم واقترب كثيرا من التأهل للمونديال، إضافةً إلى مساندة النجوم الجدد المنضمين للخضر وأبرزهم مراد مغني، لاعب لاتسيو روما الإيطالي، الذي سيخوض أول مباراة له مع الخضر.

ويراهن سعدان على حضور كل اللاعبين، وخاصةً الأساسيين منهم، للوقوف على لياقتهم الحالية، وتجريب الخطة التي سينتهجها أمام زامبيا في مطلع الشهر القادم.

ويغيب عن لقاء اليوم عنصرا وسط الدفاع عنتر يحيى ورفيق حليش عن المشاركة بسبب الإصابة، مما اضطر سعدان إلى استدعاء مدافعي وفاق سطيف العيفاوي وديس لضمان التفاهم بينهما، ولا يستبعد إقحامهما ضمن التشكيلة الأساسية إلى جانب المدافع القوي مجيد، بوفرة خاصةً في ظل عدم تماثل زاوي للشفاء نهائيا.

كما لن يشارك مهاجم سيلتا فيجو الإسباني كمال جيلاس في هذه المباراة بسبب مشاكل عائلية طارئة، حيث اضطر إلى مغادرة معسكر الخضر.

في المقابل، سيكون لاعب الوسط الهجومي مراد مغني حاضرا ضمن التشكيلة، لتمكينه من التأقلم مع المجموعة، وانسجامه مع طريقة لعب "الخضروبالتالي يرتقب أن يلعب كامل المباراة، لعدم إتاحة فرصة أخرى لخوض مباراة ودية أخرى قبل موعد زامبيا.

من جانبه، أكد سعدان أنه معجب جدا بالوافد الجديد على تشكيلة الخضر، مغني، مشيرا بأنه قد يشركه في المواجهة الودية أمام الأوروجواي.

وقال سعدان: "لقد أظهر مغني إمكانيات كبيرة في أول حصة تدريبية رغم إحساسه ببعض الإرهاق من السفر الطويل من الصين إلى الجزائر، وأتمنى فقط أن يظهر بنفس الوجه أمام الأوروجواي".

وتطرق سعدان إلى قضية اللاعب حسان يبده، حيث أكد أنه سيكون غائبا في اللقاء الرسمي الذي سيجمع الخضر بمنتخب زامبيا في السادس من سبتمبر/أيلول القادم، بسبب بعض المشاكل التي سيواجهها مع ناديه بنفيكا البرتغالي.

وكشف سعدان بأنه سيعتمد على مباراة الأوروجواي على أربعة مدافعين، من خلال تطبيق خطة 4-4-2، مشيرا إلى أن الخضر يجب أن يتأقلموا على اللعب بكافة الطرق للتكيف مع كل الظروف الطارئة.

وأكد سعدان أن رفيق صايفي مهم جدا في تشكيلته، حيث قال: "هناك من يشكك في قدرات رفيق صايفي، لكنني أؤكد بأنه عنصر مهم جدا في تشكيلة المنتخب الوطني، وأنا أعتبره همزة وصل بين المحترفين والمحليين، كما أنني أدرك بأنه لاعب فعال بإمكانه تغيير نتيجة أي لقاء".

وجدّد مدرب الخضر حديثه بشأن استعداده عن الرحيل من منصبه، إلا أنه أكد في الوقت نفسه تحمسه لإكمال مشواره، معربا عن أمله في قيادة الخضر لمونديال 2010.

وجدد سعدان رفضه إجراء أي تغيير على طاقمه الفني حيث قال: "لن نجري أي تغيير على الطاقم الفني للمنتخب الوطني، وما سيتغير هو تعزيز الطاقم الفني بأشخاص".