EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2009

في الدور التمهيدي لأبطال أوروبا الحظ يقود المدفعجية للفوز على سيلتك بهدفين نظيفين

أرسنال فاز بالحظ

أرسنال فاز بالحظ

لعب الحظ دورا كبيرا في اقتراب أرسنال الإنجليزي نحو بلوغ دور المجموعات بعدما عاد من ملعب "باركهيد" الخاص بمضيفه سلتيك الاسكتلندي بفوز ثمين 2-صفر يوم الثلاثاء، في أبرز مواجهات الدور التمهيدي الثالث من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

لعب الحظ دورا كبيرا في اقتراب أرسنال الإنجليزي نحو بلوغ دور المجموعات بعدما عاد من ملعب "باركهيد" الخاص بمضيفه سلتيك الاسكتلندي بفوز ثمين 2-صفر يوم الثلاثاء، في أبرز مواجهات الدور التمهيدي الثالث من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وجاء الهدفان اللذان سجلهما الفريق اللندني بطريقة "غير متعمدةبعد أن عانى الفريق من إحراز أهداف محققه، وغابت الفرص الحقيقية عن الشوط الأول؛ حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب حتى الدقيقتين الأخيرتين، عندما تدخل الحظ ليلعب دوره إلى جانب الفريق اللندني الذي أنهى الشوط الأول، متقدما بهدف جاء عبر مدافعه الفرنسي وليام جالاس الذي حوّل الكرة دون قصد إلى شباك الحارس البولندي أرتور بوروك، إثر ركلة حرة نفذها زميله الإسباني سيسك فابريجاس.

وفي الشوط الثاني، لعب الحظ دوره مجددا، ومنح الفريق اللندني هدفه الثاني ووجه الضربة القاضية لسلتيك، عندما وضع جاري كالدويل الكرة في مرمى فريقه عن طريق الخطأ، عندما حاول اعتراض عرضية من الفرنسية جاييل كليشي (71).

وسيعود فريق المدرب الفرنسي أرسين فينجر إلى استاد الإمارات؛ حيث ستقام مباراة الإياب الأربعاء المقبل بأفضلية واضحة على منافسه الاسكتلندي الذي يأمل أن يكرر سيناريو الدور التمهيدي الثاني، عندما خسر أمام دينامو موسكو الروسي في جلاسكو صفر-1 قبل أن يعود ويتفوق عليه 2-صفر في موسكو، ليسجل فوزه الأول خارج قواعده في هذه المسابقة في 23 مباراة.

وحذا شتوتجارت الألماني حذو أرسنال، وحقق فوزا مهما خارج قواعده على تيميشوارا الروماني 2-صفر أيضًا سجلهما تيمو جيبهارت (28 من ركلة جزاء) والبيلاروسي ألكسندر هليب (30) الذي افتتح باكورة أهدافه مع فريقه الجديد الذي انتقل إليه من برشلونة الإسباني.

وانتهى الفصل الأول من مواجهة سبورتينج لشبونة البرتغالي مع ضيفه فيورنتينا الإيطالي بالتعادل 2-2 ليبقى باب التأهل مفتوحا على مصراعيه.

أما أولمبياكوس اليوناني، فقطع بدوره نصف الطريق نحو دور المجموعات، بفوزه على مضيفه شيريف تيراسبول المولدافي بهدفين سجلهما البرازيلي دودو سيارينزي (46) وكونستانتينوس ميتروجلو (81).

ولا تزال حظوظ أوبويل نيقوسيا قائمة في تكرار إنجاز مواطنه أنورثوزيس، الذي أصبح الموسم الماضي أول فريق قبرصي يصل إلى دور المجموعات، لأنه عاد من أرض مضيفه كوبنهاجن الدنماركي بأقل خسائر ممكنة، بعد خسارته بهدف سجله التشيكي زدينيك بوسبيتش (54).

وتقام الأربعاء خمس مباريات أخرى، فليعب فنتسبيلس اللاتفي مع زيوريخ السويسري، وليفسكي صوفيا البلغاري مع ديبرنسيني المجري، وباناثينايكوس اليوناني مع أتلتيكو مدريد الإسباني، وليون الفرنسي مع أندرلخت البلجيكي، وريد بول سالزبورج النمسوي مع ماكابي حيفا الإسرائيلي.