EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2009

الصفاقسي يهزم ممثل الأفيال الإيفوارية بهدفين الحدود المصري يعبر القوافل التونسية بثلاثية.. كونفيدراليا

الحدود يقترب من التأهل

الحدود يقترب من التأهل

اقترب حرس الحدود المصري من التأهل إلى المرحلة الثانية لدور الـ16 من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم" الكونفيدرالية" بعد تغلبه على قوافل قفصة التونسي بثلاثية نظيفة في مباراة ذهاب دور الـ16 للمسابقة.

اقترب حرس الحدود المصري من التأهل إلى المرحلة الثانية لدور الـ16 من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم" الكونفيدرالية" بعد تغلبه على قوافل قفصة التونسي بثلاثية نظيفة في مباراة ذهاب دور الـ16 للمسابقة.

بدأت المباراة سريعة من جانب حرس الحدود الذي فرض سيطرته على مجريات الشوط الأول، بدت لدى لاعبي الفريق رغبة في إحراز هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس وتحقق المطلوب بالفعل في الدقيقة الـ4 عن طريق أحمد عيد عبد الملك.

سيطر الحدود على وسط الملعب في الوقت الذي ظهرت فيه حالة من عدم التركيز في صفوف الضيوف حتى أن تمريرات اللاعبين جاءت عشوائية ليفرض الحدود هيمنته وسيطرته على وسط الملعب وتوالت فرصه الضائعة واحدة تلو الأخرى.

وأهدر كلا من عبد الحميد بسيوني وأحمد عبد الغني وعبد السلام نجاح العديد من الفرص السهلة أمام مرمى الفريق التونسي الذي أصبح فريسة سهلة للحدود إلا أن التوفيق لم يحالف اللاعبين في ترجمة تلك الفرص إلى أهداف فعلية.

وفي الدقيقة الـ21 تهيأت الكرة إلى عبد السلام نجاح الذي انفرد بالحارس التونسي وراوغه بسهولة ليسكن الكرة في المرمى الخالي من حارسه محرزًا الهدف الثاني.

واصل الحدود الضغط على الخصم وفشل في إحراز أي أهداف أخرى لينتهي الشوط الأول بتقدم الحدود بهدفين نظيفين.

ولم يختلف الحال كثيرًا في شوط المباراة الثاني عن سابقه؛ حيث كانت السيطرة الفعلية للحدود إلى أن جاءت الدقيقة الـ63 وأحرز أحمد عيد عبد الملك الهدف الثاني له والثالث لفريقه عندما قاد هجمة عنترية من الجبهة اليسرى وراوغ بها دفاع الفريق التونسي وسدد الكرة بوجه القدم في الزاوية الضيقة للحارس.

وفشل لاعبو قوافل قفصة في إحراز أي هدف ودب اليأس في نفوسهم لتنتهي المباراة بفوز الحدود بثلاثية نظيفة.

واستغل الصفاقسي التونسي "حامل اللقب" عاملي الأرض والجمهور لصالحه وتغلب على ضيفه جونيس كلوب أبيدجان الإيفواري بهدفين دون رد، سجلهما حمزة يونس وعصام المرداسي .

ويسعى الصفاقسي إلى الحفاظ على اللقب وعدم التفريط فيه بأي شكل من الأشكال، كما أن الصفاقسي يكفيه التعادل بأية نتيجة في لقاء العودة بأبيدجان.