EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2011

الجوهر: سنقاتل لاستعادة سمعة الكرة السعودية

المنتخب السعودي يلعب من أجل السمعة فقط

المنتخب السعودي يلعب من أجل السمعة فقط

وعد ناصر الجوهر -المدير الفني للمنتخب السعودي- جماهير "الأخضر" بفوز فريقه على اليابان يوم الاثنين، من أجل استرداد سمعته، رغم خروجه من دائرة المنافسة على بطاقة التأهل إلى ربع نهائي كأس أسيا لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2011

الجوهر: سنقاتل لاستعادة سمعة الكرة السعودية

وعد ناصر الجوهر -المدير الفني للمنتخب السعودي- جماهير "الأخضر" بفوز فريقه على اليابان يوم الاثنين، من أجل استرداد سمعته، رغم خروجه من دائرة المنافسة على بطاقة التأهل إلى ربع نهائي كأس أسيا لكرة القدم.

وقال الجوهر: "لقد خسرنا المباراتين السابقتين وفقدنا فرصتنا في التأهل؛ لكننا سنعمل بكل قوتنا من أجل تحقيق فوز معنوي لاسترداد سمعة المنتخب السعودي، فنجومه قادرون على إعادة هيبة الكرة السعودية في هذه المباراة القوية أمام المرشح الأول للقب".

وتابع: "مباراة السعودية واليابان تعد قمة في حد ذاتها، وبكل تأكيد ندرك صعوبة مهمتنا أمام المنتخب الياباني القوي، الذي يملك لاعبين مهاريين يحترف عدد منهم في أوروبا، ولذلك فنحن نحترمه؛ لكن لا نخشاه، وسنعمل على تقديم عرض قوي وتحقيق نتيجة إيجابية، وخاصة أن الفريق يلعب بدون ضغوط، وهدفه تحسين صورته، وترك بصمة قبل أن يغادر الدوحة".

وذكر أن الحالة النفسية للاعبي الأخضر جيدة، مشيرًا إلى أن اللاعبين تجاوزوا الظروف السيئة في البطولة، وهم مستعدون لتقديم أفضل ما عندهم.

واعتبر الجوهر أن السبب الحقيقي للخروج المبكر للأخضر هو سوء الإعداد قبل انطلاق البطولة، حيث كانت الفرصة أمام المدير الفني السابق البرتغالي جوزيه بيسيرو، للمشاركة في بطولة الخليج للاحتكاك بشكل أفضل، إلا أنه فضل مشاركة منتخب الصف الثاني دون داعٍ في الوقت الذي كان فيه الدوري متوقفًا، وهو ما أثر على المستوى الحالي للاعبين، لأنه لم تكن هناك خطة محددة سلفًا للبطولة الأسيوية.

أما مدرب اليابان، الايطالي البرتو زاكيروني، فقال بدوره: "مباراتنا مع منتخب السعودية ستكون مختلفة عن المباراتين السابقتين، فهو معروف ولديه إمكانيات عالية، ويمتلك عناصر مميزة، وقد يلعب بأكثر من طريقة في اللقاء الواحد".

وأضاف: "سنبحث عن الفوز للتأهل إلى الدور الثاني، فصحيح أننا نعاني من غياب بعض العناصر المهمة جدًّا؛ لكن هذا الأمر لا يخيفنا، فلدنيا البديل المناسب، الذي سيؤدي الدور المطلوب منه".

ومضى قائلا: "كنت أتمنى أن يبقى المنتخب السعودي في البطولة؛ لأن ذلك سيعطيها توهجًا أكبر؛ لكنها كرة القدم: فوز وخسارة".