EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2011

الجماهير القطرية تنقلب على ميتسو بعد الخسارة في الافتتاح

انقلبت الجماهير القطرية على المدرب الفرنسي برونو ميستو، عقب خسارة "العنابي" في لقاء افتتاح بطولة الأمم الأسيوية المقامة في العاصمة الدوحة أمام أوزبكستان بنتيجة (2-0)، لتشكل الهزيمة صدمة على مشجعي قطر الذين لم يتخيلوا فقدان ثلاث نقاط مهمة مع بداية المنافسات وبأداء باهت تماما.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2011

الجماهير القطرية تنقلب على ميتسو بعد الخسارة في الافتتاح

انقلبت الجماهير القطرية على المدرب الفرنسي برونو ميستو، عقب خسارة "العنابي" في لقاء افتتاح بطولة الأمم الأسيوية المقامة في العاصمة الدوحة أمام أوزبكستان بنتيجة (2-0)، لتشكل الهزيمة صدمة على مشجعي قطر الذين لم يتخيلوا فقدان ثلاث نقاط مهمة مع بداية المنافسات وبأداء باهت تماما.

قال أحد مشجعي المنتخب القطري عقب المباراة: "يعني والله العظيم قلنا قبل كدة إنه ما بنا بها المدرب ميتسو مانا بيه، لكن خلوه على قيادة المنتخب شوف المنتخب إشلون، فريق كثير أقل من المستوى اللي يقدمه المنتخب القطري، يعني المفروض مباراة افتتاحية والمفروض يا أخي يطلعوا بمستوى يعني الجمهور كله هذا جاي علشان يشوفوا مستوى.. يعني ما في مستوى".

بينما اعترف حسين ياسر المحمدي -صانع ألعاب منتخب قطر- أن لاعبي أوزباكستان تفوقوا على العنابي تكتيكيا، قائلا: "بكل أمانة أعتقد احنا المنتخب الأوزباكي هزمنا تكتيكيا، لكن بكل أمانة معنويا، وكنا جاهزين في هذه المباراة نفوز ونقدم صورة طيبة، لكن إن شاء الله نغير الصورة في المباراة القادمة؛ لأنه الأمل للحين متواجد ومباراتين إن شاء الله أمامنا نحاول نقدم صورة جيدة.

وأضاف: "كل المباريات صعبة، لكن أكيد كان بيكون أسهل إذا فزنا اليوم في المباراة الافتتاحية، لكن عندنا فرصتين وأمثلة كتير شفناها، أكبر فريق بالعالم اللي هو فاز بكأس العالم، انهزم في أول مباراة افتتاحية والكرة ما فيها شيء مستحيل، لكن بتكون صعبة أكيد".

واعتذر فابيو سيزار -مهاجم المنتخب القطري- للجماهير: "كانت مباراة صعبة، وأعتذر للجمهور عن النتيجة بعد انتظارهم لقاء الافتتاح، لكن آمل أن نقدم مستوى أفضل في المباراة القادمة".

واعتبر الشيخ حمد بن خليفة -رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم- الخسارة مسؤولية تقع على الجميع، لكنه وعد الجماهير بالبحث عن الأسباب والتعويض في الأيام المقبلة.

وقال رئيس الاتحاد القطري: "الفريق الأوزباكي يمكن هو أكيد كان أفضل منا بكثير، وكان في يومه، يمكن الافتتاح الفريق يعين كان اللاعبين مهيأين ومضغوطين بشكل كبير، مع أن إحنا حاولنا نبعدهم عن الضغط بأي وسيلة، ولكن في الآخر اللاعب بشر أكيد في أمور ثاني تؤثر عليه، وفي الآخر أقول هارد لاك لفريقنا يعني ما كان يستحق اليوم أي نتيجة إيجابية ونقول مبروك للأوزباكي ونعتذر لهم أولا ونوعدهم بأفضل مباراة".

وأكد الشيخ حمد بن خليفة أن الخسارة ناتجة عن أخطاء من الجميع، قائلا: "إحنا أولا كمسؤولين مثل ما قلت لك الفريق ما كان مهيأ بالشكل المطلوب، ويمكن إحنا وإحنا بنعمل كنا نحس أن إحنا قاعدين نقوم بدورنا على أكمل وجه، ولكن أكيد أن في أخطاء، ولو ما في أخطاء ما كانت النتيجة بهذه الطريقة، والمدرب أكيد له أخطاء، ولكن أنا أقول لك يعني أنا شفت المدرب إيش طلب من اللاعبين وشفت الملعب عكس هذا الكلام".