EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2011

الجماهير الغاضبة تقتحم اتحاد الكرة المصري

الغضب يتزايد ضد زاهر

الغضب يتزايد ضد زاهر

اجتاحت الجماهير الغاضبة مبنى الاتحاد المصري لكرة القدم، وقرروا القيام باعتصام مفتوح حتى تتحقق مطالبهم، رافعين في الوقت نفسه الشعارات ضد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة.

اجتاحت الجماهير الغاضبة مبنى الاتحاد المصري لكرة القدم، وقرروا القيام باعتصام مفتوح حتى تتحقق مطالبهم، رافعين في الوقت نفسه الشعارات ضد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة.

واقتحمت جماهير الترسانة وأسوان والمنصورة، وحاولت اقتحام مقر الاتحاد، بعد إعلان مجلس الإدارة برئاسة سمير زاهر أمس إلغاء دورة الترقي والاكتفاء بوجود 19 ناديا في الموسم الجديد.

من جانبه أكد عزمي مجاهد -المتحدث الرسمي باسم الاتحاد المصري لكرة القدم- أن مسؤولي الاتحاد يحاولون بشتى الطرق تهدئة الجماهير حتى يتسنى لهم الوصول إلى حل نهائي لتلك الأزمة.

أضاف مجاهد أنه من الصعب اتخاذ اتحاد الكرة قرارا بصعود الأندية الثلاثة للدوري الممتاز، لذا فإنه من الضروري التريث في اتخاذ القرار المناسب في مثل تلك المواقف الصعبة.

وكانت الأندية الثلاثة قد فشلت في تحديد متأهل مباشر منها خلال دورة الترقي الأولى، بعدما تساوت الفرق جميعها في عدد النقاط في نهاية الدورة.

وأشعل اتحاد الكرة الموقف بإلغاء الهبوط في الدوري، ليصبح عدد الأندية الموسم المقبل 19، ما دفع الجبلاية للإعلان عن تأهل فريق من بين الثلاثة الحاصلين على المركز الثاني وهم المنصورة والترسانة وأسوان.

وبعد إقامة دورة كاملة بينهم فشل أحدهم في حجز تذكرة التأهل.