EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

الجماهير الغاضبة تحاصر حافلة الهلال السعودي

جماهير الهلال غاضبة من فريقها

جماهير الهلال غاضبة من فريقها

حاصرت جماهير الهلال الغاضبة حافلة فريقها، بعد الخسارة أمام الغريم التقليدي الاتحاد بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، في ذهاب نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين الذي جرى الأربعاء.

  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

الجماهير الغاضبة تحاصر حافلة الهلال السعودي

حاصرت جماهير الهلال الغاضبة حافلة فريقها، بعد الخسارة أمام الغريم التقليدي الاتحاد بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، في ذهاب نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين الذي جرى الأربعاء.

وبذل رجال الأمن جهودا كبيرة لتفريق الجماهير الغاضبة وتأمين الحافلة الهلالية التي وجدت صعوبة في مغادرة أسوار ملعب الأمير فيصل بن فهد، خاصة وأنها الخسارة الثانية على التوالي بالثلاثة من الفريق نفسه.

وكان الهلال قد خسر أمام الاتحاد في دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليعود الفريق ويخسر مجددا بثلاثية أمام العميد في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين.

وفي السياق نفسه ظهر الاستياء واضحاً على لاعبي الهلال فور نهاية المباراة ورفضوا الإدلاء بأيّ تصريح لوسائل الإعلام وأبدوا عدم رضاهم عن نتيجة المباراة والمستوى الذي قدموه.

وبدا لاعبو الهلال في نوبة حزن شديدة مع تسجيل الاتحاد هدفه الثالث قبل نهاية المباراة بدقائق، ما أخرج جماهير الفريق من المدرجات قبل نهاية المباراة في ردة فعل واستياء على ظهور لاعبيها بهذا المستوى المهزوز، خاصة من تصرف ويلهامسون الذي تعمد ضرب لاعب الاتحاد مشعل السعيد قبل نهاية المباراة، وكلفه ذلك الخروج بالبطاقة الحمراء في وقت حرج.

ويعد ويلهامسون صاحب الدخل والقيمة الأعـلى في الملاعب السعودية، ومن المفترض أن يكون أكثر لاعب يفيد فريقـه في وسط الميـدان، ولكن يبدو أن الأشقر السويدي فضـل أن يبـدأ إجازته مبكراً والمغادرة إلى بـلاده للوقوف إلى جانب زوجتـه التي أنجبت له مولودة قبل أيام.

وكان حارس الهلال حسن العتيبي اللاعب الوحيد الذي خرج للإعلام وتحدث بكل هدوء، وأكد أن الاتحاد استغل أخطاء زملائه والفرص التي أتيحت له وسجل منها ثلاثة أهداف، مشيراً إلى أن كرة القدم فوز وخسارة ويجب تقبل الخسارة وقت حدوثها.