EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

ابتعد بالصدارة بفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه الجزيرة يغرد على القمة الإماراتية بهدفين في مرمى الشباب

 دياكيه يتألق مع الجزيرة

دياكيه يتألق مع الجزيرة

ابتعد الجزيرة 5 نقاط في الصدارة، بفوزه الثمين على مضيفه الشباب 2-صفر اليوم في افتتاح الأسبوع التاسع من الدوري الإماراتي لكرة القدم التي شهدت فوزا تاريخيا للاتحاد كلباء على العين 4-1.

  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

ابتعد بالصدارة بفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه الجزيرة يغرد على القمة الإماراتية بهدفين في مرمى الشباب

ابتعد الجزيرة 5 نقاط في الصدارة، بفوزه الثمين على مضيفه الشباب 2-صفر اليوم في افتتاح الأسبوع التاسع من الدوري الإماراتي لكرة القدم التي شهدت فوزا تاريخيا للاتحاد كلباء على العين 4-1.

في المباراة الأولى، سجل إبراهيما دياكيه هدفي المباراة في الدقيقتين 45 و90، وقاد فريقه إلى فوز ثمين جعله يبتعد في الصدارة مؤقتا، بفارق 5 نقاط عن بني ياس الذي يلعب غدا مع الشارقة في ختام المرحلة.

ورفع الجزيرة رصيده إلى 23 نقطة ليقترب أكثر من لقب بطل دور الذهاب، في حين بقي الشباب سادسا برصيد 12 نقطة.

وظهر إصرار الجزيرة على الفوز منذ بداية المباراة وحاصر الشباب في منطقته، وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 16، عندما مرر سبيت خاطر كرة إلى البرازيلي باري، انفرد على إثرها الأخير وسدد بمحاذاة القائم مهدرا فرصة نادرة.

وأهدر باري فرصة ثانية، إثر انفراد تام بعد تمريرة إبراهيما دياكيه المتقنة، لكن حارس الشباب سالم عبدالله تصدى لكرة المهاجم البرازيلي ببراعة، وأبعدها إلى ركنية في الدقيقة 17.

ومن فرصة نادرة للشباب في الشوط الأول، مرر ناصر مسعود كرة إلى علي راشد، سددها الأخير قوية وأبعدها حارس الجزيرة علي خصيف.

وعاد الجزيرة لصنع الخطورة، وأرسل الأرجنتيني ماتياس دلجادو ركنية، انقض عليها المدافع المتقدم عبدالله موسى برأسه، فاصطدمت كرته بالعارضة في الدقيقة 35.

وسجل الجزيرة هدفه الأول، عندما استلم دياكيه الكرة من وسط الملعب وسددها قوية بشكل مفاجئ، خدعت حارس الشباب سالم عبدالله ودخلت مرماه في الدقيقة 45.

وأكمل الجزيرة المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد الإيفواري نانتشو طوني، الذي شارك في الشوط الثاني في الدقيقة61، لكن ذلك لم يمنع الفريق الضيف من إضافة الهدف الثاني، بعد تمريرة من أحمد جمعة بديل باري إلى نجم المباراة دياكيه الذي أضاف الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 90.

والهدف هو العاشر لدياكيه الذي يقدم أفضل موسم له على الإطلاق منذ انضمامه إلى الجزيرة عام 2005، وتساوى في صدارة ترتيب الهدافين مع مهاجم بني ياس السنغالي أندريه سنجهور.

وفي المباراة الثانية، حقق الاتحاد كلباء فوزا تاريخيا على مضيفه العين، عندما تخطاه بأربعة أهداف للفرنسي جريجوري دو فرانسيس في الدقيقتين 27 و89 من ركلة جزاء، وسالم جاسم في الدقيقتين 55 و76، مقابل هدف لفارس جمعة في الدقيقة الرابعة.

وهو الفوز الأكبر للاتحاد على العين في تاريخ لقاءات الفريقين، والأول له على أصحاب الأرض منذ 21 عاما، عندما هزمه 2-صفر في موسم 1989-1990.

وبقي الاتحاد الذي حقق فوزه الأول هذا الموسم أخيرا برصيد 4 نقاط، وأنعش آماله في البقاء، بينما تجمد رصيد العين في المركز الثامن عند 10 نقاط.

وحقق دبي مفاجأة من العيار الثقيل، بفوزه على ضيفه الوصل الثالث بهدفين للغيني أبو بكر كامارا وحسن عبد الرحمن مقابل هدف لدرويش أحمد، ورفع دبي رصيده إلى 6 نقاط وبقي في المركز الحادي عشر، وتوقف رصيد الوصل عند 16 نقطة، وفقد 3 نقاط ثمينة في مسعاه للاستمرار في مطاردة الجزيرة المتصدر.