EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2012

الجزيرة والريان يسعيان لبداية جيدة في دوري أسيا

الجزيرة الإماراتي

الجزيرة يسعى لبداية قوية

يسعى الجزيرة -بطل الثنائية في الإمارات- إلى بداية جيدة يعوض بها إخفاقاته السابقة عندما يحل ضيفا على ناساف الأوزبكستاني

  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2012

الجزيرة والريان يسعيان لبداية جيدة في دوري أسيا

يسعى الجزيرة -بطل الثنائية في الإمارات- إلى بداية جيدة يعوض بها إخفاقاته السابقة عندما يحل ضيفا على ناساف الأوزبكستاني في ملعب كارشي يوم الثلاثاء ضمن منافسات المجموعة الأولى من الدور الأول لدوري أبطال أسيا، فيما يستضيف الريان القطري الاستقلال الإيراني في المجموعة ذاتها أيضا.

وفشل الجزيرة في ترك أي بصمة خلال مشاركاته الثلاث السابقة عندما خرج من الدور الأول أعوام 2009 و2010 و2011، وعانى دائما من بداياته السيئة في مباريات الافتتاح؛ حيث خسر مرتين وتعادل مرة واحدة، ما كان يترك أثرا سلبيا على مبارياته التالية.

وحقق الجزيرة إنجازا تاريخيا في الموسم الماضي عندما فاز بثنائية الدوري والكأس للمرة الأولى، وما يزال يحتفظ بمعظم عناصر تشكيلته التي قادته للقبين بوجود البرازيليين ريكاردو أوليفيرا، وجادير باري، والأرجنتيني ماتياس دالجادو، والأسترالي لوكاس نيل، وإبراهميا دياكيه.

كما يضم الجزيرة عددا من اللاعبين الدوليين مثل: سبيت خاطر، وعبد الله موسى، وخالد سبيل، وعبد الله قاسم، والحارس علي خصيف.

من جهته؛ يسعى ناساف إلى إنجاز في هذه المسابقة على غرار ما فعله العام الماضي عندما أحرز لقب كأس الاتحاد الأسيوي بفوزه في النهائي على الكويت الكويتي 2-1.

وفي المباراة الثانية؛ يسعى الريان القطري إلى استغلال التعادل المعنوي الذي حققه منتخب بلاده مع نظيره الإيراني في طهران ضمن تصفيات كأس العالم 2014 وتحقيق الفوز الأول على الاستقلال الإيراني.

ويشارك الريان في دوري أبطال أسيا مباشرة، كونه بطل كأس أمير قطر في الموسم الماضي، بينما تأهل الاستقلال بعد اجتيازه مواطنه ذوب آهان أصفهان 2-صفر في الدور التمهيدي الأول، ثم الاتفاق السعودي 3-1 في الدور التمهيدي الثاني.

وتبدو المهمة صعبة للفريقين بسبب الغيابات؛ حيث يعاني الريان من إصابة قائد الوسط فابيو سيزار صانع هدف التعادل في مرمى منتخب إيران، وقلب الدفاع ماركوني أميرال والظهير الأيمن حامد إسماعيل بسبب الإصابة، في حين يفتقد الاستقلال مجتبي جباري، وآندارنيك تيموريان، للإصابة، وآرش برهاني للإيقاف بسبب الإنذار الثاني.

لكن الريان يضم مجموعة جيدة من المحترفين هم: البرازيليون أوفونسو هداف، ولياندرو وتاباتا صانع الألعاب، إلى جانب مصعب محمود الظهير الأيسر، ويونس علي لاعب الارتكاز، وجار الله المري أحد أبرز المهاجمين القطريين في هذه الآونة.