EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2009

بعد الفوز على الشعب والشارقة والعروبة الجزيرة والأهلي والظفرة لربع نهائي كأس الإمارات

أهلي دبي يبحث عن التتويج بكأس الإمارات

أهلي دبي يبحث عن التتويج بكأس الإمارات

تأهلت فرق الجزيرة والأهلي والظفرة إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الإمارات لكرة القدم بعد فوزها على الشعب والشارقة والعروبة على التوالي اليوم الاثنين في الدور ال16.

تأهلت فرق الجزيرة والأهلي والظفرة إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الإمارات لكرة القدم بعد فوزها على الشعب والشارقة والعروبة على التوالي اليوم الاثنين في الدور ال16.

في المباراة الأولى، لم يجد الجزيرة صعوبة تذكر في تخطي الشعب (درجة أولى) بثلاثة أهداف نظيفة سجلها البرازيلي ريكاردو اوليفيرا (18 من ركلة جزاء) وعلي مبخوت (30) وابراهيما دياكيه (51).

وتابع الجزيرة بتأهله إلى ربع نهائي الكأس سلسلة نتائجه الايجابية هذا الموسم حيث يتصدر ترتيب الدوري برصيد 16 نقطة، إضافة إلى احتلاله المركز الأول في المجموعة الثانية لكأس الرابطة.

وافتتح الجزيرة التسجيل مبكرا بعد عرضية من سبيت خاطر أصابت يد مدافع الشعب خالد صقر ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها اوليفيرا بنجاح في الدقيقة الـ(18).

وحاول الشعب معادلة النتيجة وكان قريبا من ذلك بعد تسديدة مفاجئة من عبد الرحمن عبد العزيز أبعدها حارس الجزيرة علي خصيف ببراعة إلى ركنية في الدقيقة الـ20، قبل أن يتألق الأخير في صد كرة الغاني أولي جونيور القوية اثر تمريرة من فيصل عبد الرحمن .

وكان رد الجزيرة قويا عندما عزز تقدمه بهدف ثان بعد تمريرة من المتألق اوليفيرا إلى علي مبخوت الذي لم يتوان في إيداع الكرة في مرمى حارس الشعب احمد سالم في الدقيقة الـ30.

وسجل الجزيرة هدفه الثالث بعد تمريرة من اوليفيرا الذي قام بدور مؤثر في صناعة الفرص لزملائه إلى دياكيه الذي أرسل كرة زاحفة في مرمى الشعب في الدقيقة51.

ورد الشعب مجددا بتسديدة العاجي بليز كواسي التي أصابت عارضة حارس مرمى الجزيرة علي خصيف .

وأنهى الجزيرة فرصه حين مرر دياكيه كرة إلى اوليفيرا ومنه إلى سالم مسعود الذي سدد الكرة برعونة بين يدي الحارس احمد سالم في الدقيقة الـ71.

وفي المباراة الثانية، حسم الأهلي مباراة قمة الدور الـ16 لصالحه بفوزه الكبير على الشارقة 4-2.

ويدين الأهلي الذي عانى من الغيابات الكثيرة في صفوفه قبل المباراة وخلالها بتأهله إلى ربع النهائي إلى مهاجمه البرازيلي باري الذي سجل أهداف فريقه الأربعة.

وبدا الأهلي مباراة الشارقة بغياب إسماعيل الحمادي وفيصل خليل للإصابة وعلي عباس وحسن علي إبراهيم للإيقاف، قبل أن يكمل اللقاء بدون الدوليين محمد قاسم وأحمد خليل بسبب تعرضهما للإصابة.

وبدا الشارقة الذي يقدم موسما استثنائيا مع احتلاله للمركز الرابع في الدوري أنه في طريقه لتحقيق فوز سهل على الأهلي، الذي كان محظوظا بخروجه متعادلا في الشوط الأول بعد سلسلة الفرص الخطرة التي تعرض لهل مرماه.

وكان الشارقة قريبا من افتتاح التسجيل في الدقيقة الرابعة أثر عرضية من خميس أحمد أخطأ حارس الأهلي يوسف عبد الله في تقديرها لتصل إلى العراقي مصطفى كريم الذي أرسلها برأسه خارج المرمى على الرغم من سهولة مهمته.

وجرب الشارقة حظه مرة ثانية بعد تمريرة من عمران الجسمي إلى البرازيلي مارسيلو اوليفيرا الذي سدد كرة قوية أبعدها حارس الأهلي ببراعة إلى ركنية.

وتبدل الحال كليا لصالح الأهلي الذي بدأ الشوط الثاني بهدف مبكر أثر ركلة حرة من سالم خميس تطاول لها باري برأسه في مرمى حارس الشارقة محمد الحمادي في الدقيقة الـ47.

وسرعان ما عزز الأهلي تقدمه بهدف ثان الذي جاء مشابها للأول حين مرر خميس كرة إلى باري سددها زاحفة في مرمى الحمادي في الدقيقة الـ54، ثم أضاف الثالث عبر رأسية من باري بعد عرضية متقنة من المصري حسني عبد ربه في الدقيقة الـ79 .

وقلص الشارقة الفارق عبر اوليفيرا في الدقيقة الـ81، لكن باري لم يمهله كثيرا للعودة إلى المباراة بعدما سجل الهدف الرابع له ولفريقه أثر تمريرة من يوسف جابر في الدقيقة الـ86.

وسجل الشارقة هدفه الثاني عبر البديل سالم سيف في الدقيقة الـ90، لكنه لم يكن كافيا له للبقاء في المسابقة التي يحتفظ بالرقم القياسي بعدد ألقابها (8 مرات).

وفي المباراة الثالثة، وجد الظفرة صعوبة كبيرة في تخطي عقبة العروبة (درجة أولى) بهدفين سجلهما البحريني محمد سالمين (73) وحسين سهيل (79)، مقابل هدف للإيراني بهشاد بهروز (28).