EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2009

"الخضر" عينهم على بطاقة مونديال 2010 الجزائر يعسكر في مرسيليا قبل مواجهة "الفراعنة"

الجزائر تبدي اهتماما كبيرا قبل لقاء مصر

الجزائر تبدي اهتماما كبيرا قبل لقاء مصر

كشف مصادر مقربة من الجهاز الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، أن المدير الفني للخضر رابح سعدان سيسافر في الأيام القليلة القادمة إلى أوروبا؛ لمعاينة بعض المرافق بإيطاليا، وفرنسا، وإسبانيا؛ للتحضير للمعسكر الذي سيسبق مباراة مصر في يونيو/حزيران القادم بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

كشف مصادر مقربة من الجهاز الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، أن المدير الفني للخضر رابح سعدان سيسافر في الأيام القليلة القادمة إلى أوروبا؛ لمعاينة بعض المرافق بإيطاليا، وفرنسا، وإسبانيا؛ للتحضير للمعسكر الذي سيسبق مباراة مصر في يونيو/حزيران القادم بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

وأكد المصادر أن سعدان سيسافر برفقة وليد صادي، المرشح لتولي المسؤولية الإدارية للمنتخب في اتحاد الكرة الجديد، وذلك حسبما ذكرت جريدة "الخبر" الجزائرية اليوم الخميس.

وأضافت أن التحضيرات للتصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي العالم وإفريقيا 2010، سيتم التحضير لها بجدية كبيرة؛ مما يوحي بأن طموح "الخضر" لن يكون منصبا على كأس إفريقيا فقط، كما يصرح سعدان دائما، بل هناك اهتمام أكبر بإمكانية الظفر بتأهل ثالث للجزائر إلى مونديال العالم بعد مشاركتين في إسبانيا 82، والمكسيك 86.

ومن المقرر أن يعسكر المنتخب الجزائري بعد نهاية الموسم مباشرة بجنوب أوروبا، حيث سيختار سعدان بين منطقة قريبة من إيكس أونبروفانس، أو منطقة قريبة من برشلونة، كما أن إمكانية للسفر إلى إيطاليا لمعاينة مرفق رياضي هناك واردة، رغم أن عدة مؤشرات تجعل من الجنوب الفرنسي أوفر حظا لاستقبال المنتخب الجزائري.

ولا يستبعد أن يلعب المنتخب الجزائري مقابلة ودية في هذا المعسكر أمام نادٍ أو منتخب سيعسكر بالقرب من مكان معسكر الخضر.

وينتظر أن يكون هذا المعسكر جد هام من الناحية البدنية للاعبين بعد موسم شاق، حيث من المقرر أن يخضع لاعبو الخضر لتحضيرات خاصة من قبل ممرنين بدنيين وأطباء مختصين؛ حتى يستعيد اللاعبون انتعاشهم البدني قبل خوض مباراتين هامتين في الصيف أمام مصر ثم زامبيا، إذ من المنتظر كذلك أن يعسكر الخضر بجنوب إفريقيا قبل السفر لمواجهة زامبيا في الجولة الثالثة في لوساكا.

وعلى صعيد متصل، يسافر زهير جلول مساعد سعدان برفقة المكلف بالمنتخب الجزائري زفزاف جهيد نهاية الشهر الجاري إلي العاصمة الرواندية كيجالى؛ لمعاينة المرافق وحجز الفندق الملائم ودراسة كل صغيرة وكبيرة تنتظر اللاعبين، قبل المباراة التي تجمع الفريقين في نهاية مارس/آذار المقبل ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال.