EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2011

الجزائر يتمسك بمواجهة المغرب داخل البلاد

الخضر يتمسكون بمواجهة المغرب في الجزائر

الخضر يتمسكون بمواجهة المغرب في الجزائر

أكد محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- إقامة لقاء المغرب والجزائر -في التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012م- في موعده خلال شهر مارس/آذار المقبل داخل البلاد.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2011

الجزائر يتمسك بمواجهة المغرب داخل البلاد

أكد محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- إقامة لقاء المغرب والجزائر -في التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012م- في موعده خلال شهر مارس/آذار المقبل داخل البلاد.

قال روراوة -في تصريحات صحافية- "إن بعض التقارير التي تناولتها بعض الصحف المغربية، والمتعلقة بإمكانية تأجيل لقاء الجزائر والمغرب في التصفيات الإفريقية، أو نقله إلى بلد آخر على خلفية "الأحداث الأخيرةبقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم هو أمر عار من الصحة".

أضاف "الذين يتحدثون عن هذه القضية جاهلون للقوانين، مشيرا إلى أن "الفيفا" لا دخل لها في هذه المباراة؛ لأن "الكاف" هي الجهة المعنية بالتصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا، مشددا على أن نقل المباراة أو تأجيلها‭ ‬لا‭ ‬يحدث‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬الحالات‭ ‬القاهرة‭، ‬كاندلاع‭ ‬حرب‭ ‬مثلا.

أوضح أن الملعب الذي سيحتضن المباراة لم يتم الاستقرار عليه سواء في ملعب عنابة أو ملعب 5 يولية، مشيرا إلى أن القرار الأول والأخير بيد المدرب الوطني عبد الحق بن شيخة "‮‬اللعب‭ ‬في‭ ‬عنابة‭ ‬أو‭ ‬ملعب‭ ‬5".

واستبعد رئيس "الفيافا" تأثير إلغاء مباراة تونس الودية على استعدادات الخضر للمباراة قائلا: "إلغاء لقاء تونس لا يعني بالضرورة أنه سيؤثر على استعداداتنا لمواجهة المغرب؛ لأن هناك أكثر من شهر يفصلنا عن موعد هذا اللقاء، وهناك معطيات عديدة قد تتغير.

وختم بأنه يتحدى أي مدرب أن يختار التشكيلة التي ستلعب مباراة بعد أكثر من شهر؛ لأن هناك عدة معطيات ستدخل في الحسابات، كالإصابات والجاهزية البدنية، وكل هذه الأمور ستكون في يد المدير الفني للفريق.