EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2010

الجزائر تواجه تنزانيا في التصفيات على ملعب تشاكر

الجزائر عادت إلى ملعب تشاكر بالبليدة

الجزائر عادت إلى ملعب تشاكر بالبليدة

قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم برئاسة محمد روراوة بالاتفاق مع المدير الفني للخضر رابح سعدان، خوض المباراة الأولى أمام تنزانيا على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، في الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم المقرر إقامتها في الجابون وغينيا الأستوائية عام 2011.

  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2010

الجزائر تواجه تنزانيا في التصفيات على ملعب تشاكر

قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم برئاسة محمد روراوة بالاتفاق مع المدير الفني للخضر رابح سعدان، خوض المباراة الأولى أمام تنزانيا على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، في الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم المقرر إقامتها في الجابون وغينيا الأستوائية عام 2011.

وأبدى سعدان ارتياحه لأرضية الملعب وتوافر الإمكانات المطلوبة في غرفة خلع ملابس اللاعبين الخاصة بملعب تشاكر، ليتخذ قراره بنقل مباريات المنتخب الجزائري إلى هذا الإستاد بدلا من ملعب 5 يوليو، الذي شهد الخسارة الودية أمام الجابون بنتيجة (2-1)، استعدادا للتصفيات الإفريقية.

وتلعب الجزائر في المجموعة الرابعة بالتصفيات الإفريقية، التي تضم أيضا فرق المغرب وإفريقيا الوسطى وتنزانيا، وتقام المباراة الأولى للخضر أمام تنزانيا يوم 3 سبتمبر/أيلول.

وجاءت رغبة سعدان فى نقل المباراة خوفا من تعرض اللاعبين لضغط جماهيري كبير بعد المضايقات والانتقادات، التي نالها اللاعبون في نفس الملعب بسبب الأداء الهزيل أمام منتخب الجابون.

ويشعر اللاعبون بالتفاؤل بالتواجد داخل ملعب تشاكر، لأنه فأل خير على الخضر الذين لم يخسروا فيه طوال مشوار التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم وإفريقيا عام 2010.

وقال كريم مطمور تعليقا على قرار نقل المباريات "العودة إلى البليدة تعتبر أمرا كان لا بد منه، باعتبار أن كل اللاعبين يجدون راحة كبيرة في تشاكر، إضافة إلى الأجواء الرائعة والمساندة الجماهيرية الكبيرة التي تلقاها اللاعبون من جمهور الملعب".

يدخل الفريق معسكره التدريبي يوم 29 أغسطس/آب بملعب الجيش ببني مسوس استعدادا لأول مباراة رسمية في التصفيات المقبلة أمام تنزانيا.