EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2010

الجزائر تلاقي لوكسمبورج استعدادا للمغرب

الجزائر تسعى لاستعادة الاتزان بعد لقاء تنزانيا

الجزائر تسعى لاستعادة الاتزان بعد لقاء تنزانيا

أعلن محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- أن منتخب بلاده سيلاقي منتخب لوكسمبورج وديا يوم 17 نوفمبر في إطار استعداداته لتصفيات كاس الأمم الإفريقية 2012، وقبل مواجهة المغرب في مارس من العام المقبل.

  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2010

الجزائر تلاقي لوكسمبورج استعدادا للمغرب

أعلن محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- أن منتخب بلاده سيلاقي منتخب لوكسمبورج وديا يوم 17 نوفمبر في إطار استعداداته لتصفيات كاس الأمم الإفريقية 2012، وقبل مواجهة المغرب في مارس من العام المقبل.

وكان روراوة قبل استقالة رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم في أعقاب التعادل مع تنزانيا في أولى مباريات التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية في غينيا والجابون 2012.

وأوضح روراوة للإذاعة الجزائرية أن كل الترتيبات الخاصة بالمباراة التي ستقام بلوكسمبورج لم يبق منها فقط إلا الموافقة النهائية لاتحاد الكرة في لوكسمبورج على منح نظيره الجزائري حقوق نقل المباراة.

وفي سياق متصل، كشف روراوة أن المنتخب الجزائري سيواجه أحد المنتخبات الكبرى في شهر فبراير المقبل استعدادا لملاقاة المغرب في مارس في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة ضمن تصفيات كاس أمم إفريقيا 2012.

وأكد رورواة أن الاتصالات جارية مع ثلاثة منتخبات على أن يتم الاتفاق مع واحد منها في الأيام القادمة، دون أن يكشف عنها.

من جهة أخرى يعتزم المنتخب الجزائري إقامة معسكر إعدادي في فرنسا يسبق مواجهته أمام منتخب جمهورية إفريقيا الوسطى في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 التي تقام بالجابون وغينيا الاستوائية.

ويحلّ المنتخب الجزائري ضيفا على جمهورية إفريقيا الوسطى في العاشر من أكتوبر المقبل بالعاصمة بانجي، وهي المباراة التي يحتاج فيها الخضر للفوز لتعويض التعادل الذي مني به الفريق أمام تنزانيا في أولى مبارياته بالتصفيات.

يذكر أن الجزائر تلعب في المجموعة الرابعة التي تضم إلى جانبها كل من المغرب وتنزانيا وإفريقيا الوسطى.