EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2009

بعد التأهل لكأس العالم الجزائر تريد ربط سعدان لإبعاده عن الخليج

ذكرت تقارير صحفية جزائرية أن منتخب الخضر يريد تمديد التعاقد مع المدير الفني المخضرم رابح سعدان لنحو ثلاث سنوات، لمنعه من الانتقال للتدريب في الخليج بعدما قاد بلاده للوصول لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

ذكرت تقارير صحفية جزائرية أن منتخب الخضر يريد تمديد التعاقد مع المدير الفني المخضرم رابح سعدان لنحو ثلاث سنوات، لمنعه من الانتقال للتدريب في الخليج بعدما قاد بلاده للوصول لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وقالت صحيفة الخبر بموقعها على الإنترنت إن محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري ينوي التقدم بعرض لتمديد التعاقد مع سعدان حتى مارس/آذار 2012، لما بعد نهاية كأس إفريقيا بعد المقبلة.

ويرغب الاتحاد الجزائري في القيام بذلك منعا من تعرض سعدان لمغازلة الأندية الخليجية عقب نهاية كأس العالم في يوليو/تموز المقبل.

وسيقود سعدان منتخب الجزائر للمرة الثانية في تاريخه في نهائيات كأس العالم بعدما تمكن من تدريب الفريق في كأس العالم 1986 بالمكسيك، وهذه هي ثالث مشاركة للخضر في المونديال.

وأكدت الصحيفة أن العقد الجديد سيتضمن شروطا وبنودا جديدة بعدما ارتفعت تطلعات جماهير الخضر بالوصول للمربع الذهبي بكأس الأمم الإفريقية في يناير/كانون الثاني المقبل بأنجولا.

وارتفعت أسهم سعدان في الدول الخليجية، حتى أن ثمنه قد يصل إلى نحو 50 ألف يورو شهريا، وفقا للصحيفة الجزائرية.