EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

بناء على تقرير بصحيفة "البيان" الجزائري روراوة يقدم يد العون للاتحاد السوداني

روراوة يحاول الوصول إلى حل سلمي

روراوة يحاول الوصول إلى حل سلمي

قدم محمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، يدَ العون للاتحاد السوداني للوصول إلى حل سلمي فيما يتعلق بأزمة الانتخابات الأخيرة بعدما حاول الاتصال بكمال شداد، الرئيس السابق للاتحاد السوداني.

  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

بناء على تقرير بصحيفة "البيان" الجزائري روراوة يقدم يد العون للاتحاد السوداني

قدم محمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، يدَ العون للاتحاد السوداني للوصول إلى حل سلمي فيما يتعلق بأزمة الانتخابات الأخيرة بعدما حاول الاتصال بكمال شداد، الرئيس السابق للاتحاد السوداني.

ونقلت صحيفة البيان الإماراتية عن شداد قوله: "روراوة اتصل بي مرتين يوم الإثنين الماضي، ولكن لم أتمكن من الرد عليه قبل أن يتصل بمجدي شمس الدين سكرتير الاتحاد السوداني، والذي شرح له تفاصيل الوضع الحالي".

وأضاف "عاود روراوة الاتصال بي مساء اليوم نفسه، وتلقى تقريرا كاملا من شداد عن كافة تفاصيل القضية.. روراوة طلب مني بعض الوقت لدراسة القضية بصورة كاملة قبل اتخاذ القرار النهائي حولها".

وأثيرت أزمة في السودان بسبب منع شداد من الترشح لمنصب رئيس الاتحاد، بداعي أن اللوائح تمنع الترشح للمنصب في ثلاث دورات متتالية، وهو ما اعتبره البعض تدخلا في قواعد الفيفا، وأقيمت بالفعل الانتخابات بدون شداد.

وذكرت الصحيفة أن شداد قال إن الفيفا سيتدخل في هذه القضية على الرغم من تأكيده أنه لا يملك خلافا مع القيادات الجديدة للاتحاد، مشيرا إلى أن مشكلته ما زالت قائمة لأنها جاءت بسبب التدخلات السياسية، وهو ما ترفضه الفيفا جملة وتفصيلا.

وفي وقت سابق بالأسبوع الجاري؛ فاز معتصم جعفر برئاسة الاتحاد السوداني خلفا لشداد، وبفارق كبير من الأصوات على منافسه صلاح إدريس.