EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2010

على رغم السرية التي يفرضها سعدان الجزائريون يقتحمون ملعب تدريب "الخضر" في سويسرا

جماهير الجزائر تحاول متابعة تدريبات الخضر

جماهير الجزائر تحاول متابعة تدريبات الخضر

تعرض معسكر المنتخب الجزائري الحالي في سويسرا لواقعة غريبة من نوعها، عندما قام بعض أفراد الجالية الجزائرية هناك باقتحام ملعب التدريب لمتابعة التدريبات والتقاط الصور التذكارية مع نجوم "الخضر".

  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2010

على رغم السرية التي يفرضها سعدان الجزائريون يقتحمون ملعب تدريب "الخضر" في سويسرا

تعرض معسكر المنتخب الجزائري الحالي في سويسرا لواقعة غريبة من نوعها، عندما قام بعض أفراد الجالية الجزائرية هناك باقتحام ملعب التدريب لمتابعة التدريبات والتقاط الصور التذكارية مع نجوم "الخضر".

وأعلنت صحيفة "الهداف" الجزائرية الأحد أن الجماهير اخترقت جميع الحواجز الأمنية، على رغم فرض رابح سعدان -المدير الفني للخضر- سياجا من السرية على التدريبات لتوفير أكبر قدر من التركيز قبل انطلاق منافسات المونديال الشهر المقبل.

وأكدت الصحيفة أن ملعب تدريب المنتخب الجزائري في "كرانس مونتانا" تحول لساحة قتال، بعد إصرار الجماهير الجزائرية على اقتحامه، ودخولها في اشتباكات عنيفة مع أفراد الأمن الجزائري المرافق للخضر، ومع الشرطة السويسرية.

وتعود تفاصيل تلك القضية إلى الساعات المبكرة من صباح الجمعة، عندما التف عدد كبير من الجماهير الجزائرية حول المركز التدريبي للخضر، لرغبتهم في التقاط الصور التذكارية مع اللاعبين.

وبعد أن فشل الأمن في تهدئة الموقف، توجه سعدان للجماهير وحاول تهدئتها بشتى الطرق واستقطبهم لصفه بالتقاطه للصور التذكارية معهم، على أمل أن يستجيبوا لكلامه وينصرفوا، لكن باءت محاولاته بالفشل.

وفي التدريب المسائي يوم السبت، تسللت الجماهير لملعب التدريب من الباب الخلفي، ودخلت في اشتباكات مع الشرطة، ومع ذلك فشل الأمن الجزائري في الحدّ من تلك الاشتباكات ليستنجد بالشرطة السويسرية لوضع حدّ لتلك الأزمة.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحدّ، لكن ذكرت إحدى الصحف الفرنسية أن عائلة جزائرية حضرت من فرنسا إلى سويسرا، واستأجرت منزلا بالقرب من مكان التدريب، وحرصت على متابعة التدريبات بشكل يومي.