EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2009

قبل المواجهة الودية بين نسور قرطاج والأخضر التونسي بن عمر: غياب السعودية عن المونديال خسارة

السعودية تواجه تونس في لقاء ودي

السعودية تواجه تونس في لقاء ودي

أبدى رئيس اتحاد الكرة التونسي كمال بن عمر حزنه؛ لعدم نجاح المنتخب السعودي في التأهل لنهائيات كأس العالم "جنوب إفريقيا 2010"، خاصة أن "الأخضر" من المنتخبات العربية صاحبة البصمة الكبيرة في المنافسات الدولية، إلا أن الحظ لم يحالفه لتخطي عقبة التصفيات أو الملحق الأسيوي، لتغيب السعودية عن المونديال للمرة الأولى منذ 16 عاما.

أبدى رئيس اتحاد الكرة التونسي كمال بن عمر حزنه؛ لعدم نجاح المنتخب السعودي في التأهل لنهائيات كأس العالم "جنوب إفريقيا 2010"، خاصة أن "الأخضر" من المنتخبات العربية صاحبة البصمة الكبيرة في المنافسات الدولية، إلا أن الحظ لم يحالفه لتخطي عقبة التصفيات أو الملحق الأسيوي، لتغيب السعودية عن المونديال للمرة الأولى منذ 16 عاما.

وقال بن عمر -في تصريح لجريدة "الرياضخلال زيارته لتدريب السعودية، تمهيدا لمباراتها الودية يوم الأربعاء أمام تونس- "كنا نتمنى جميعا تواجد المنتخب السعودي في كأس العالم، بعدما كان منافسا قويا كعادته في التصفيات النهائية؛ التي لم يوفق فيه لظروف عدة، ومع ذلك يظل "الأخضر" محتفظا بمكانته كفريق قوي، وله مكانته المعروفة، ومن هذا المنطلق كنا حريصين على أن نلعب معه مباراة ودية".

وتأتي تلك المباراة الودية ضمن استعداد تونس لمباراة الجولة الأخيرة في المجموعة الثانية للتصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم، وتحتاج "نسور قرطاج" إلى تحقيق الفوز خارج أرضها على موزمبيق؛ لضمان المشاركة في المونديال على حساب نيجيريا؛ التي تطارد الأحلام التونسية، وأجلت الاحتفالات في المباراة السابقة بتسجيل هدف في الدقيقة الأخيرة في مرمى موزمبيق.

أما المنتخب السعودي فهو غير مرتبط بأي مشاركات دولية، بعد فشله في تخطي الملحق الأسيوي، بعدما تعادل وسط جماهيره أمام البحرين في لقاء الإياب، وكانت مواجهة الذهاب في المنامة انتهت سلبيا بدون أهداف، لكنه حرص على إقامة اللقاء الودي في إطار العلاقة الطيبة التي تربط الاتحادين التونسي والسعودي.

وسبق أن تواجه الفريقان في كأس العالم (ألمانيا 2006)، بعدما وقعا في نفس المجموعة، وانتهت المواجهة العربية بالتعادل (2-2).

يذكر أن تونس تحتل صدارة المجموعة الثانية بـ11 نقطة، وبفارق نقطتين عن نيجيريا صاحبة المرتبة الثانية، ولا مفر أمام "نسور قرطاج" من الفوز على مضيفتها موزمبيق بأي نتيجة؛ للتأهل مباشرة للمونديال دون النظر إلى مباراة نيجيريا ومضيفتها كينيا.

ويتسبب التعادل دخول تونس في حسابات فارق الأهداف، في حال فوز نيجيريا خارج أرضها على كينيا.