EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

غموض حول المقابل الحقيقي التلفزيون المصري يشتري مباراة الجزائر

المباراة المرتقبة تثير مزيدا من المشاكل

المباراة المرتقبة تثير مزيدا من المشاكل

تمكن التلفزيون المصري من شراء حق البث الحصري لمباراة الفراعنة الحاسمة أمام الجزائر في المرحلة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

تمكن التلفزيون المصري من شراء حق البث الحصري لمباراة الفراعنة الحاسمة أمام الجزائر في المرحلة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

ويستضيف منتخب مصر نظيره الجزائري في 14 من نوفمبر/تشرين ثان على استاد القاهرة في لقاء مصيري للبلدين العربيين الشقيقين، إذ يتصدر الخضر المجموعة الثالثة بفارق ثلاث نقاط عن المنتخب الفائز بآخر لقبين لبطولة إفريقيا.

وذكرت تقارير صحفية أن التلفزيون المصري أبرم اتفاقا مع مسؤولي شبكة راديو وتلفزيون العربي (A.R.T) على شراء بث مباراة الجزائر مقابل ثلاثة ملايين جنيه، لكن في الوقت ذاته قالت تقارير أخرى: إن قيمة الصفقة بلغت ثلاثة ملايين دولار (الدولار= 5.46 جنيه).

وستفتح هذه الصفقة جدلا كبيرا بسبب رغبة القنوات الفضائية المصرية الخاصة في إذاعة اللقاء، وهو ما سيتسبب في غضب قنوات دريم والحياة ومودرن.

وسيكون بوسع التلفزيون المصري إذاعة اللقاء بشكل حصري على القناة الثانية الأرضية والقناة المصرية الفضائية وقناة النيل للرياضة التابعة للحكومة.

وحتى إذا قرر التلفزيون المصري بيع حقوق البث لقنوات أخرى، فإنه من غير المرجح أن يعلن ذلك إلا قبل فترة قصيرة من المباراة الحاسمة، لكي يضمن الحصول على أكبر قدر ممكن من عوائد البيع التلفزيوني.