EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2009

أهلي دبي يتعادل سلبيًا مع سابا الإيراني التعادل الثاني للهلال في محترفي أسيا أمام باختاكور الأوزبكي

الهلال لم يحافظ على تقدمه أمام باختاكور

الهلال لم يحافظ على تقدمه أمام باختاكور

حقق نادي الهلال السعودي تعادله الثاني في دوري المحترفين الأسيوي بعدما انتهت مواجهته أمام مستضيفه باختاكور الأوزبكي بهدفٍ لكل فريق خلال المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الثلاثاء في العاصمة طشقند ضمن منافسات المجموعة الثانية.

حقق نادي الهلال السعودي تعادله الثاني في دوري المحترفين الأسيوي بعدما انتهت مواجهته أمام مستضيفه باختاكور الأوزبكي بهدفٍ لكل فريق خلال المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الثلاثاء في العاصمة طشقند ضمن منافسات المجموعة الثانية.

افتتح الهلال التسجيل في الدقيقة 55 من ركلة جزاءٍ سددها الروماني ميريل رادوي، فيما تعادل لباختاكور كاموليتدين تادجييف في الدقيقة 57.

وواصل باختاكور تصدره للمجموعة الأولى برصيد أربع نقاط، وبعده الهلال ثانيًا بنقطتين، ثم سابا باتري الإيراني ثالثًا بنفس الرصيد بعدما تعادل في مباراته الثانية وسط جماهيره أمام الأهلي الإماراتي بدون أهداف الرصيد من النقاط، وأخيرًا الأهلي بنقطة واحدة.

سيطر النادي الأوزبكي على مجريات الشوط الأول من المباراة، معتمدًا على سرعة لاعبيه وقوة اندفاعهم البدني مما تسبب في قلقٍ مستمر لمدافعي الهلال الذي ظلوا محافظين على ثباتهم وتمركزهم الصحيح في أماكنهم أمام هجمات النادي الأوزبكي، إلا أن الحارس محمد الدعيع كان بمثابة نقطة الضعف بسبب خروجه الخاطئ من مرماه.

جاء الشوط الثاني سريعًا في أحداثه، فالحكم احتسب ركلة جزاء في الدقيقة 55 لصالح الهلال، سددها بنجاح لاعب الوسط الروماني ميريل رادوي داخل شباك مرمى باختاكور.

وردَّ أصحاب الأرض سريعًا بإحراز هدف التعادل في الدقيقة 57 من رأسية لكاموليتدين تادجييف، حول بها الضربة الركنية إلى داخل مرمى الهلال بعدما هرب من الرقابة الدفاعية، ومستغلاً لخطأ الدعيع الذي لم يخرج من مرماه للاستحواذ على الكرة.

وسدد الكسندر جينريخ مهاجم باختاكور في الدقيقة 78 كرةً صاروخية من خارج منطقة الجزاء بعيدًا تمامًا عن أي ضغوط دفاعية، إلا أن القائم الأيسر لمرمى الهلال وقف أمام أخطر محاولات أصحاب الأرض لتسجيل الهدف الثاني.

وكاد الكوري الجنوبي سيول كي هيون يسجل الهدف الثاني للهلال في الدقيقة 86 من تسديدةٍ قوية داخل منطقة الجزاء، إلا أن حارس باختاكور أغلق زاوية التسديد جيدًا لترتد الكرة بعيدًا عن مرماه.

واستمرت نتيجة المباراة تشير إلى تعادل الفريقين حتى صافرة نهاية اللقاء الذي كان فيه باختاكور صاحب الأفضلية في معظم فتراته، فيما وضح مواصلة الهلال تأثره برحيل مدربه الروماني كوزمين؛ حيث فشل المدرب المساعد كاتلين في تحقيق أي فوز في اللقاءات الثلاثة التي أدارها كمديرٍ فنيٍ بالتعادل في الجولة الـ21 من الدوري السعودي أمام الشباب، ثم التعادل في الجولة الأولى الأسيوية الأولى أمام سابا في الرياض، وأخيرًا مواجهة باختاكور.