EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2011

التصفيات الإفريقية تجبر المصريين على استئناف الدوري

اتجاه لاستئناف الدوري المصري بدون جمهور

اتجاه لاستئناف الدوري المصري بدون جمهور

أصبح الاتحاد المصري لكرة القدم مجبرا على اتخاذ قرار باستئناف مباريات الدوري المصري لكرة القدم، في الاجتماع "الطارئ"؛ الذي يجريه غدا الأربعاء تحت قيادة سمير زاهر رئيس الاتحاد؛ لبحث مستقبل الكرة المصرية، في ظل الأزمة الحالية التي تعيشها البلاد، وتوقف النشاط الرياضي بسبب "ثورة الغضب".

أصبح الاتحاد المصري لكرة القدم مجبرا على اتخاذ قرار باستئناف مباريات الدوري المصري لكرة القدم، في الاجتماع "الطارئ"؛ الذي يجريه غدا الأربعاء تحت قيادة سمير زاهر رئيس الاتحاد؛ لبحث مستقبل الكرة المصرية، في ظل الأزمة الحالية التي تعيشها البلاد، وتوقف النشاط الرياضي بسبب "ثورة الغضب".

وأصبح المخرج الأساس للأزمة في إقامة المباريات بدون جمهور، حتى إشعار آخر، خاصة وأن المنتخب مقبل على مباريات هامة في التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012م.

واتفق أعضاء الاتحاد فيما بينهم على ضرورة استئناف مباريات الدوري؛ حيث إن تشكيلة المنتخب معظمها من اللاعبين المحليين؛ الذين يعتبرون القوام الأساس للفريق في ظل ندرة المحترفين المصريين بالخارج الذين يعتبرون هم الأكثر جاهزية للمواجهات المقبلة.

ولا يضم منتخب مصر سوى ثلاثة لاعبين محترفين فقط؛ هم الذين يضعهم حسن شحاتة في حساباته خلال المواجهات التي يخوضها الفراعنة.

واللاعبون المحترفون بالخارج هم محمد زيدان لاعب بروسيا دورتموند الألماني، وأحمد المحمدي لاعب سندرلاند الإنجليزي، وعصام الحضري لاعب المريخ السوداني.

وتسببت الأحداث والتظاهرات التي شهدتها مصر على مدار الأسبوعين الماضيين، في إلغاء المباراة الودية التي كان مقررا إقامتها مع المنتخب الأمريكي غدا الأربعاء في القاهرة.

وتنتظر المنتخب المصري موقعة ساخنة أمام نظيره الجنوب إفريقي، في شهر مارس/آذار المقبل بجوهانسبرغ، ضمن مباريات المرحلة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012م.

وتعتبر المباراة عنق الزجاجة بالنسبة للمنتخب المصري؛ الذي أهدر 4 نقاط في أول مباراتين له بالتصفيات الإفريقية، حينما تعادل مع سيراليون بهدف لكل منهما بالقاهرة، وخسر من النيجر بهدف خارج البلاد.