EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2010

مطالب باعتذار رسمي من إدارة القلعة الحمراء التشكيك في وطنية الزمالك تغرم الأهلي 900 دولار فقط

الدخلة التي أغضبت جماهير الزمالك

الدخلة التي أغضبت جماهير الزمالك

فرضت لجنة المسابقات لاتحاد كرة القدم المصري غرامة مالية على النادي الأهلي قيمتها 5 آلاف جنيه فقط (892 دولار أمريكيبسبب تشكيك جماهيره في وطنية تاريخ الزمالك، من خلال اللافتات التي رفعوها في مدرجات الدرجة الثالثة خلال "دخلة" مباراة الفريقين في دور الـ16 لكأس مصر مساء الأربعاء على استاد القاهرة، وهذا الأمر زاد من غضب مسؤولي القلعة البيضاء، عقب الخسارة بنتيجة (3-1).

  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2010

مطالب باعتذار رسمي من إدارة القلعة الحمراء التشكيك في وطنية الزمالك تغرم الأهلي 900 دولار فقط

فرضت لجنة المسابقات لاتحاد كرة القدم المصري غرامة مالية على النادي الأهلي قيمتها 5 آلاف جنيه فقط (892 دولار أمريكيبسبب تشكيك جماهيره في وطنية تاريخ الزمالك، من خلال اللافتات التي رفعوها في مدرجات الدرجة الثالثة خلال "دخلة" مباراة الفريقين في دور الـ16 لكأس مصر مساء الأربعاء على استاد القاهرة، وهذا الأمر زاد من غضب مسؤولي القلعة البيضاء، عقب الخسارة بنتيجة (3-1).

وأكدت اللجنة التي يرأسها عامر حسين أن اللافتات التي قامت جماهير الأهلي بتعليقها قبل المباراة تحمل إساءة للزمالك، ما تسبب في إثارة جماهير القلعة البيضاء ومسؤوليه، الذين طالبوا الجهات العليا بالدولة فتح باب التحقيق، في دخلة أنصار الفريق المنافس.

وقال رؤوف جاسر -نائب رئيس نادي الزمالك-: "هذه اللافتة بمثابة اتهام صريح للزمالك بأنه ناد لا ينتمي لمصر، وسوف يقدم بلاغًا للنائب العام ضد هذا التصرف غير المسؤول".

كان جماهير الأهلي قد رفعت علم الزمالك مقلوبا وفوقه على إنجلترا، وكتبت لافتة كبيرة تضمنت أن الزمالك المختلط للإنجليز فقط، والأهلي نادي الوطنية.

وسارعت إدارة الأهلي باستنكار هذا التصرف من قبل بعض جماهيرها، وأكدت أن هذا الفعل لا يحمل أيّة رسالة من شأنها إحداث فتنة طائفية، لكن هذا الاستنكار لم يرض مسؤولي الزمالك المستمسكين باعتذار رسمي.

ويعتبر لقب المختلط الاسم الأقدم لنادي الزمالك؛ حيث تم إطلاق هذا المسمى عليه عام 1913 بسبب وجود كثير من أصحاب الجنسية المختلفة بين أعضائه ولاعبي فريق كرة القدم، قبل أن يتغير الاسم عام 1942 ليحمل لقب "نادي فاروق" نسبة إلى ملك مصر في تلك الفترة الزمنية، ومع قدوم ثورة 23 من يوليو/تموز عام 1952 تغير الاسم للمرة الأخيرة ليصبح الزمالك.

واستغلت رابطة النادي الأهلي هذا الأمر في محاولة الإساءة للزمالك، ونسبوا الوطنية إلى القلعة الحمراء؛ لأنه أنشئ عام 1907 ليكون أول ناد مصريّ للمصريين فقط، وتولى زعيم الأمة سعد زغلول قائد ثورة 1919 الرئاسة الشرفية لهذا النادي.