EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2009

في ذهاب المربع الذهبي لدوري أبطال العرب الترجي يقهر سطيف بالجزائر ويقترب من الحلم العربي

الترجي على أعتاب النهائي العربي

الترجي على أعتاب النهائي العربي

اقترب الترجي التونسي خطوة من التأهل إلى نهائي دوري أبطال العرب بتغلبه على وفاق سطيف الجزائري -حامل اللقب مرتين متتاليتين- بهدف نظيف، في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء السبت بالجزائر، ضمن منافسات المربع الذهبي للمسابقة.

اقترب الترجي التونسي خطوة من التأهل إلى نهائي دوري أبطال العرب بتغلبه على وفاق سطيف الجزائري -حامل اللقب مرتين متتاليتين- بهدف نظيف، في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء السبت بالجزائر، ضمن منافسات المربع الذهبي للمسابقة.

وستكون مهمة الترجي سهلة للغاية؛ حيث إن مباراة العودة ستقام على أرضه ووسط جمهوره.

بدأت المباراة سريعة من جانب لاعبي الترجي وكثف الضيوف من هجماتهم المتتالية في رحلة بحث عن هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، في الوقت الذي حاول فيه وفاق سطيف جس نبض المنافس.

وكانت المفاجأة في الدقيقة الـ5 عندما تلقى أحد مهاجمي الترجي عرضية نموذجية انقض عليها برأسه وأسكنها الشباك إلا أن حكم اللقاء كان له رأيًا آخر ورفض احتساب الهدف.

بعدها شهدت المباراة أحداث فوضى واعتراضات من جانب لاعبي الترجي لعدم احتساب الحكم للهدف وثار الجميع حتى إن المباراة توقفت لبضع دقائق ثم سرعان ما استسلم لاعبو الترجي للأمر الواقع واستأنف اللاعبون مجريات اللقاء.

واصل لاعبو الترجي من هجماتهم محاولين إحراز هدف التقدم فأطلق النيجيري مايكل انيرامو كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها مرت إلى خارج المرمى.

توالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الترجي واحدة تلو الأخرى إلا أن جميع تلك المحاولات باءت بالفشل ليخرج الفريقان متعادلين سلبيًّا من الشوط الأول.

وتغير الحال كثيرًا في شوط المباراة الثاني عن سابقه، دخل وفاق سطيف مهاجمًا منذ أول دقيقة مستغلا الهتافات الجماهيرية التي تناشد اللاعبين بضرورة إحراز هدف.

ففي الدقيقة الـ50 احتسب حكم اللقاء ضربة حرة مباشرة للوفاق نفذها لعموري جديات إلا أن الحارس التونسي حمدي الكسراوي كان لها بالمرصاد.

هبطت أحداث المباراة بالتدريج وانحصر اللعب في وسط الملعب وتسيد الحذر أداء الفريقين في الوقت الذي لجأت فيه الجماهير الجزائرية إلى إلقاء الصواريخ النارية سواء على لاعبي الترجي أو حكم الراية.

وأسفرت الدقيقة الـ75 عن هدف التقدم للترجي عندما تهيأت الكرة إلى أسامة الدراجي لينفرد بحارس وفاق سطيف وضعها من فوقه في الشباك محرزًا الهدف الأول.

وحاول وفاق سطيف في الدقائق المتبقية إدراك التعادل إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل ليخرج الترجي فائزًا باللقاء.