EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2009

فضل والسعيد يخرجان الدراويش الترجي يطيح بالإسماعيلي عربيا بضربات الجزاء

الإسماعيلي خارج دوري العرب

الإسماعيلي خارج دوري العرب

تأهل الترجي التونسي إلى المربع الذهبي لبطولة دوري أبطال العرب بفوزه على الإسماعيلي بضربات الجزاء الترجيحية 4-3، بعد أن انتهى اللقاء بفوز الدراويش بهدفين لهدف وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب ليتم اللجوء إلى ضربات الجزاء.

تأهل الترجي التونسي إلى المربع الذهبي لبطولة دوري أبطال العرب بفوزه على الإسماعيلي بضربات الجزاء الترجيحية 4-3، بعد أن انتهى اللقاء بفوز الدراويش بهدفين لهدف وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب ليتم اللجوء إلى ضربات الجزاء.

بدأت المباراة حذرة من الجانبين؛ حيث مال أداء الترجي إلى التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الخشونة للحد من خطورة مهاجمي الإسماعيلي الذي دخل اللقاء مهاجما باحثا عن هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وكانت أخطر الهجمات في الدقائق الأولى من اللقاء عن طريق عمر جمال، الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها بغرابة إلى خارج المرمى.

أضاع النيجيري مايكل انيرامو هدفا مؤكدا للترجي، عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء وضعها بغرابة إلى خارج المرمى لتضيع فرصة التقدم بالنسبة إلى الضيوف، تلاها مباشرة تصويبة من أسامة الدراجي، وجدت طريقها في يد الحارس محمد صبحي.

وأسفرت الدقيقة 26 عن هدف التقدم والمبادرة للإسماعيلي، عندما تلقى محمد فضل عرضية نموذجية من ضربة ركنية، انقض عليها برأسه كالصقر، سكنت أقصى الزاوية اليمنى للحارس حمدي الكسراوي، محرزا هدف التقدم والمبادرة لأصحاب الأرض.

كشر الإسماعيلي عن أنيابه وفرض هيمنته وسيطرته على وسط الملعب، وتوالت هجماته في محاولة منه لمضاعفة النتيجة، وكان الثنائي عمر جمال وأحمد سمير فرج مصدر إزعاج للدفاع التونسي، في الوقت الذي مال فيه أداء الترجي للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة 36 أطلق أحمد سمير فرج قذيفة صاروخية اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس لتضيع فرصة هدف ثان تلاها مباشرة تصويبة أخرى تألق الكسراوي وأخرجها إلى خارج المرمى.

وتمكن فضل من إحراز الهدف الثاني للدراويش، عندما مرر أحمد سمير فرج عرضية نموذجية انقض عليها فضل برأسه مجددا، لتصطدم بيد الحارس وتسكن الشباك معلنة عن تقدم أصحاب الأرض بهدفين، ليقع بذلك الترجي في حيرة من أمره وتمر الدقائق المتبقية من الشوط بسلام على الفريقين ويخرج الإسماعيلي متقدما بهدفين.

وفي الشوط الثاني، دخل الترجي مهاجما في رحلة بحث عن هدف وتحقق مراده بالفعل عن طريق النيجيري مايكل انيرامو، لتعم الفرحة على لاعبي الفريق التونسي.

حاول الإسماعيلي إحراز الهدف الثالث بأي شكل من الأشكال وتوالت الفرص الضائعة واحدة تلو الأخرى، ليتم اللجوء إلى ضربات الجزاء الترجيحية ويهدر محمد فضل وعبدالله السعيد ضربتي جزاء كانتا كفيلتين بالخروج رسميّا من المسابقة.