EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2009

الأربعاء الحاسم يجتاح الكرة التونسية الترجي يشهر أسلحته لإسقاط النجم.. والإفريقي يترقب

معركة ساخنة بين الترجي والنجم الليلة

معركة ساخنة بين الترجي والنجم الليلة

يوم عاصف تشهده الكرة التونسية اليوم في الجولة الختامية والأخيرة للدوري التونسي الممتاز؛ حيث يسعى الترجي الرياضي لإسقاط النجم الساحلي والفوز باللقب، بينما ينتظر الإفريقي الذي يلاحقه مباشرة تعثر الترجي من أجل إحراز اللقب.

يوم عاصف تشهده الكرة التونسية اليوم في الجولة الختامية والأخيرة للدوري التونسي الممتاز؛ حيث يسعى الترجي الرياضي لإسقاط النجم الساحلي والفوز باللقب، بينما ينتظر الإفريقي الذي يلاحقه مباشرة تعثر الترجي من أجل إحراز اللقب.

وتقام اليوم جميع المواجهات السبعة اليوم في الأربعاء الحاسم ، وسيكون الترجي مطالبا بالفوز على غريمه وحصد نقاط الفوز كاملة لضمان التتويج بلقب الدوري المحلي وإهدائه إلى أنصاره في نفس الوقت الذي يحتفل فيه بمرور 90 عاما على تأسيسه.

ويتصدر الترجي المسابقة برصيد 57 نقطة ويلاحقه الإفريقي في المركز الثاني برصيد 56 نقطة، مما يشعل الإثارة اليوم، خاصة وأن اللقب غاب عنه على مدار السنوات الثلاثة الماضية، لكن ذلك لن يكون سهلا أمام النجم الذي يحتل المركز الثالث برصيد 53 نقطة.

وسيكون الترجي -الذي يواجه ضغطا كبيرا من مطارده الإفريقي- مطالبا بالمحافظة على هدوء أعصابه وتجنب التوتر وعدم السقوط في الأخطاء التي وقع فيها أمام الاتحاد المنستيري في مباراة دور قبل النهائي بكأس تونس لكرة القدم.

ويحاول الترجي استغلال الروح المعنوية التي اكتسبها جراء فوزه على الوداد المغربي في ذهاب نهائي أبطال العرب بفوزه بهدف خارج الأرض، إضافة إلى عودة مدربه المخضرم فوزي البنزرتي لقيادة الفريق من الملعب بعد رفع عقوبة الإيقاف عنه في مباراتين.

ويفتقد خط دفاع الترجي إلى القلب النابض له وسام العابدي، بعد طرده في مباراة الفريق ضد الاتحاد المنستيري بكأس تونس الأسبوع الماضي.

في المقابل يستعيد النجم الساحلي أحد مفاتيح لعبه ضد الترجي، إذ ستشهد تشكيلة الفريق عودة عمار الجمل، بعد أن نهاية عقوبة الإيقاف أربع مباريات.

وفي مباراة أخرى يواجه الإفريقي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني برصيد 56 نقطة جندوبة الرياضية متذيل جدول الترتيب برصيد 20 نقطة وعينه على المواجهة بين الترجي والنجم الساحلي.

وسيكون الإفريقي مطالبا بالفوز على مضيفه وانتظار الهدية من النجم الساحلي للتتويج باللقب للعام الثاني على التوالي، خاصة بعد أن ودع بطولتي كأس تونس ودوري أبطال إفريقيا في وقت مبكر.

لكن الفوز على جندوبة الرياضية لن يكون فريقا سهل المنال؛ لأنه مازال يملك بصيصا من الأمل في البقاء في دوري الأضواء، وسيبذل كل قواه للدفاع عن فرصه حتى اللحظة الأخيرة.

ولا يزال صراع البقاء مشتعلا بين أربعة فرق هي مستقبل المرسي وقوافل قفصة ومستقبل القصرين وجندوبة الرياضية، وستكون مباراة قوافل قفصه صاحب المركز الحادي عشر برصيد 24 نقطة وضيفه مستقبل المرسي صاحب المركز 13 برصيد 21 نقطة موقعة حامية الوطيس لحاجة كل منهما للنقاط للبقاء ضمن أندية الدرجة الممتازة.

ويكفي فريق قوافل قفصه نقطة التعادل للبقاء ضمن أندية النخبة، بينما سيكون الفوز هو سبيل مستقبل المرسي الوحيد للخروج من عنق الزجاجة، ولن يكون أمام مستقبل القصرين -صاحب المركز الثاني عشر برصيد 23 نقطة- خيار غير تحقيق الفوز على مضيفه أمل حمام سوسة، لتفادي العودة إلى دوري الظل من جديد.

أما بقية المباريات، فيواجه فيها الصفاقسي الاتحاد المنستيري، ويلتقي الملعب التونسي مع البنزرتي، ويلعب حمام الأنف أمام الأولمبي الباجي.