EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2009

اشتبك لاعبو الفريقين عقب نهاية اللقاء الترجي هزم الاتحاد الليبي في مباراة دامية

الترجي التونسي قهر أبناء ليبيا

الترجي التونسي قهر أبناء ليبيا

في مباراةٍ دامية، تغلب نادي الترجي التونسي على الاتحاد الليبي 2-1 في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس في لقاء الذهاب لبطولة شمال إفريقيا للأندية البطلة، وجاء هدف الفوز في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع من زمن الشوط الثاني.

في مباراةٍ دامية، تغلب نادي الترجي التونسي على الاتحاد الليبي 2-1 في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس في لقاء الذهاب لبطولة شمال إفريقيا للأندية البطلة، وجاء هدف الفوز في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع من زمن الشوط الثاني.

وبهذه النتيجة أصبح نادي الاتحاد الليبي الذي سيخوض لقاء العودة على أرضه ووسط جمهوره بحاجةٍ إلى الفوز بهدفٍ وحيد لضمان التأهل إلى المباراة النهائية للبطولة.

وتكرارا لمسلسل الأحداث الدامية والاشتباكات التي نراها في بطولة شمال إفريقيا للأندية فقد تكرر سيناريو العام الماضي من اشتباكات وأحداث دامية بين لاعبي الإفريقي التونسي والاتحاد الليبي، وتكرر نفس السيناريو اليوم الخميس بين الترجي والاتحاد الليبي أيضا.

فعقب نهاية اللقاء، قام لاعبو الفريقين بالاشتباك بالأيدي في ظاهرةٍ ليست بجديدةٍ على تلك البطولة والتي تكررت نفس أحداثها العام الماضي، ووجه كلاهما اللكمات للآخر.. إلى أن تدخل بعض أفراد الأمن، وتم على إثرها فض النزاع بين الجانبين.

جاءت المباراة مثيرة في مجملها من جانب لاعبي الفريقين وإن كانت السيطرة من جانب الترجي الذي استغل عاملي الأرض والجمهور لصالحه إلى أن جاءت الدقيقة 19 لتشهد معها الهدف الأول عندما تهيأت الكرة إلى خليل شمام سددها قويةً في الشباك مسجلاً هدف التقدم.

بعدها شعر لاعبو الاتحاد بخطورة الموقف فبادلوا الترجي الهجمات ونجح أحمد الزوي في تسجيل هدف التعادل عندما تلقى عرضية نموذجية انقضّ عليها برأسه في الشباك لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لكل منهما.

وجاءت الإثارة والمتعة في شوط المباراة الثاني حيث تبادل الفريقان الهجمات في رحلة بحث عن هدفٍ ثانٍ وبعد أن احتسب الحكم المغربي عبد الله العشيري 7 دقائق وقتا محتسبا بدل ضائع في واقعةٍ غريبةٍ من نوعها نجح خالد العياري من تسجيل هدف الفوز للترجي وتنتهي المباراة.