EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

لكونها تعويذة أحد الأندية المنافسة التحقيق مع لاعب في كولومبيا لاعتدائه على "بومة"

السلطات في كولومبيا تواصل تحقيقها مع اللاعب المعتدي على البومة

السلطات في كولومبيا تواصل تحقيقها مع اللاعب المعتدي على البومة

بدأت سلطات الشؤون البيئية في كولومبيا اليوم الإثنين تحقيقا في واقعة اعتداء اللاعب البنمي لويس مورينو -نجم فريق ديبورتيفو بيريرا- على بومة، لكونها تعويذة أحد الأندية المنافسة.

بدأت سلطات الشؤون البيئية في كولومبيا اليوم الإثنين تحقيقا في واقعة اعتداء اللاعب البنمي لويس مورينو -نجم فريق ديبورتيفو بيريرا- على بومة، لكونها تعويذة أحد الأندية المنافسة.

وفوجئ الجميع باللاعب مورينو /29 عاما/ يركل البومة خلال مباراة الفريق الأحد أمام فريق أتلتيكو جونيور، ضمن منافسات الدوري الكولومبي.

وتمثل البومة مجموعة من الطيور التي يتخذها نادي أتلتيكو جونيور تعويذة له. واعتاد النادي على أن تحلق هذه الطيور فوق استاد "روبرتو ميلينديز" خلال مباريات الفريق على هذا الاستاد.

ولكن البومة هبطت على أرض الملعب هذه المرة واصطدمت بالكرة، ما دفع مورينو مدافع فريق ديبورتيفو بيريرا إلى التقدم نحوها وركلها من أجل إخراجها من الملعب، وهو ما أثار غضب مشجعي فريق أتلتيكو جونيور.

وصاح المشجعون في غضب شديد قائلين "قاتل" في إشارة إلى اللاعب، بينما لجأ عدد من زملائه بالفريق إلى توبيخه.

وقال مورينو إنه أراد أن يبعد الطائر عن الملعب فحسب حتى لا يصطدم بالكرة مجددا.

والتمس اللاعب من المشجعين العذر، مشيرا إلى أنه لم يقصد إيذاء الطائر.

وأبلغت الشرطة اللاعب اليوم الإثنين أن سلطات البيئة في كولومبيا اتخذت ضده بعض الإجراءات الإدارية بدعوى احتمال إيذائه للحيوان.

وذكرت السلطات أن اللاعب سيواجه عقوبات تتراوح بين الغرامة المالية والسجن لمدة قد تصل إلى 45 يوما.

وأعلن مسؤولو نادي ديبورتيفو بيريرا، الذي خسر المباراة 1/2 ، توقيع عقوبات على اللاعب كما يرجح أن يتعرض لعقوبات من رابطة الدوري الكولومبي.