EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

التجنيد يزيد فرص بقاء متعب في الأهلي المصري

عماد متعب

عماد متعب

منعت سلطات مطار القاهرة المهاجم المصري عماد متعب من السفر إلى بلجيكا للالتحاق بمعسكر فريقه الجديد ستاندرلييج، وذلك بسبب وجود اسمه ضمن قائمة المطلوبين للتجنيد العسكري، وغير المسموح لهم بالسفر دون الحصول على تصريح رسمي، لتزداد فرص بقاء اللاعب في النادي الأهلي وفشل مشروع احترافه في أوروبا.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

التجنيد يزيد فرص بقاء متعب في الأهلي المصري

منعت سلطات مطار القاهرة المهاجم المصري عماد متعب من السفر إلى بلجيكا للالتحاق بمعسكر فريقه الجديد ستاندرلييج، وذلك بسبب وجود اسمه ضمن قائمة المطلوبين للتجنيد العسكري، وغير المسموح لهم بالسفر دون الحصول على تصريح رسمي، لتزداد فرص بقاء اللاعب في النادي الأهلي وفشل مشروع احترافه في أوروبا.

فوجئ متعب برفقة وكيل أعماله نادر شوقي، في أثناء تواجدهما في المطار، أن اللاعب مطلوب للتجنيد في شهر فبراير/شباط عام 2011م، وغير مسموح له بالسفر خارج مصر، ولا يوجد طريقة للخروج من هذا المأزق سوى التوجه لمنطقة التجنيد لحل الأزمة بصورة ودية في أسرع وقت، حتى يتمكن من السفر إلى بلجيكا وبدء احترافه الأوروبي، وفقا لما ذكره وكيل الأعمال.

وفي حال عدم قدرة متعب على تجاوز أزمة التجنيد، سيكون الخيار الأمثل أمام الاستمرار مع الأهلي بعد تجديد تعاقده، خاصة أن مسؤولي القلعة متمسكون بمهاجمهم على رغم طموحه في الاحتراف، وكان محمود الخطيب نائب رئيس النادي الأهلي أكد أن لجنة الكرة ستحسم بقاء متعب خلال 48 ساعة.

وسيقع متعب تحت مقصلة عقوبات الاتحاد الدولي لكرة القدم، في حال عدم إتمام انتقاله للدوري البلجيكي، خاصة أنه وقع عقدا رسميا مع ستاندرلييج لمدة موسمين.