EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2009

في تصريحاته الخاصة لصدى الملاعب التايب: غادرت الهلال بقرار إداري.. وسأقود الشباب للبطولات

أكد النجم الليبي طارق التايب -صانع ألعاب نادي الشباب السعودي الحالي- أنه ترك الهلال لعدم تلقيه أي عرض جدي من مسؤوليه للتجديد، معتبرا أن قرار رحيله من قلعة الزعيم كان إداريا وليس فنيا.

أكد النجم الليبي طارق التايب -صانع ألعاب نادي الشباب السعودي الحالي- أنه ترك الهلال لعدم تلقيه أي عرض جدي من مسؤوليه للتجديد، معتبرا أن قرار رحيله من قلعة الزعيم كان إداريا وليس فنيا.

واعتبر التايب -في حديث مع برنامج صدى الملاعب الذي يقدمه الإعلامي الشهير مصطفي الأغا مساء الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول- أن رحيله من الهلال سنة الاحتراف، وحال كرة القدم في الوقت الحالي، على الرغم من الارتباط الوثيق الذي جمعه بلاعبي وجماهير الهلال على مدى ثلاث سنوات.

ورأى النجم الليبي أن قرار عدم التجديد له مع الهلال لموسم رابع هو قرار إداري وليس فنيا، خاصة وأن المدير الفني الجديد للنادي البلجيكي إيريك جريتس لم يشاهده حتى يحكم على مستواه الفني.

وأشار التايب إلى أنه قدم كل جهوده ولم يبخل على الهلال بأي شيء، وأنه حقق ثلاث بطولات في الفترة التي قضاها مع النادي وهو إنجاز له، موضحا أن حب الجماهير الهلالية له لم يأت من فراغ.

وعن تركه الهلال وارتداء القميص الأبيض والأسود بدلا من الأزرق، قال التايب إنه لاعب محترف، ومعتاد على الأسود والأبيض عندما كان يلعب في نادي الصفاقسي التونسي، متمنيا له وللهلال حظا جيدا بعد الانفصال عن بعضهما0.

وشدد النجم الليبي على أنه عندما يلاقي الهلال وهو في صفوف الشباب سوف يقدم كل جهده من أجل فوز ناديه الشباب وليس من أجل هزيمة الهلال، مشيرا إلى أن علاقاته وصداقاته دائما يبعدها عن المنافسة في الملعب.

وأكد التايب سعادته بالانتقال إلى صفوف الشباب لأنه نادٍ كبير، معربا عن أمله في أن يساهم في شعبية هذا النادي خلال الفترة التي يوجد فيها بين صفوفه.

ووعد النجم الليبي بأن يكون هناك محبون للشباب في إفريقيا وليبيا وتونس والمغرب والجزائر، مشددا في الوقت نفسه على أن الشباب سيكون من أبرز المراهنين على لقب الدوري هذا الموسم.

وأوضح التايب أن نادي الشباب ولاعبيه ليسوا غرباء عليه؛ فهو يعرفهم جيدا حينما كان في الهلال، لافتا إلى سرعة انسجامه معهم خلال التدريبات والمباريات، وأنهم ساعدوه في الظهور بمستواه العالي.

وتمنى النجم الليبي في أن يساعد الشباب في الفوز بلقب الدوري هذا الموسم، رغم عدم تمتعه بضغط ومساندة جماهيرية مثل الهلال، معتبرا أن الشباب أفضل الفرق التي تقدم كرة جميلة في السعودية حاليا.