EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2009

أضاعا ركلتي جزاء أمام أم صلال التايب والشلهوب أطاحا بالهلال من دوري الأبطال

الهلال سقط في فخ أم صلال

الهلال سقط في فخ أم صلال

أطاح الثنائي الليبي طارق التايب ومحمد الشلهوب نجما الهلال السعودي من بطولة دوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم بإضاعتهما لركلتي جزاء أمام أم صلال القطري، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الثلاثاء على استاد الملك فهد الدولي، وانتهت لصالح أم صلال بنتيجة 4-3، بعد أن انتهى الشوطان الأصليان والإضافيان بالتعادل السلبي.

  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2009

أضاعا ركلتي جزاء أمام أم صلال التايب والشلهوب أطاحا بالهلال من دوري الأبطال

أطاح الثنائي الليبي طارق التايب ومحمد الشلهوب نجما الهلال السعودي من بطولة دوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم بإضاعتهما لركلتي جزاء أمام أم صلال القطري، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الثلاثاء على استاد الملك فهد الدولي، وانتهت لصالح أم صلال بنتيجة 4-3، بعد أن انتهى الشوطان الأصليان والإضافيان بالتعادل السلبي.

فشل الهلال في حسم المباراة مبكرا، على الرغم من أن المباراة كانت مقامة على ملعبه، ولم يستغل الحضور الجماهيري الكبير الذي شد من أزر اللاعبين على مدار 120 دقيقة بالتمام والكمال.

بدأ الشوط الأول سريعا من الجانبين، وإن كانت السيطرة الفعلية من جانب الهلال الذي حاول استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه وبدت لدى لاعبيه رغبة في إحراز هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس ولكن دون جدوى.

لم يرهب أم صلال الموقف وبات خصما عنيدا للزعيم، فمال لاعبوه للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، وبدا لدى لاعبي أم صلال رغبة في الفوز باللقاء.

كثف لاعبو الهلال من هجماتهم المتتالية، وأهدر لاعبوه العديد من الفرص السهلة، حيث إن تلك الهجمات افتقدت للمسة الأخيرة وترجمتها إلى أهداف فعلية.

حاول السويدي كريستيان ويلهامسون أن يجرب حظه، فسدد كرة قوية مرت إلى خارج المرمى؛ لتمر الدقائق المتبقية من الشوط بسلام على لاعبي أم صلال، وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

اختلفت الحال نسبيا في شوط المباراة الثاني، وظهرت السيطرة من جانب لاعبي أم صلال الذين هاجموا بضراوة في الدقائق الأولى من الشوط، وأهدر مهاجموه أكثر من فرصة للتهديف.

وكان الليبي طارق التايب هو مكمن الخطورة الحقيقية في أداء الزعيم بفضل تمريراته التي كان لها مفعول السحر في تنشيط أداء الهلال، وإن مال أداؤه في بعض الفترات للجانب الاستعراضي على الناحية الجماعية.

وفي الدقيقة 88 قاد التايب هجمة عنترية، عندما راوغ أكثر من مدافع، وتوغل بها داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة مفتقدة المتابع، وتبقى الحال على ما هي عليه في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الثاني.

وشهد الشوط الإضافي الأول أحداثا ساخنة من جانب اللاعبين عندما اشتبك لاعبو الفريقين بالأيدي مع بعضهم البعض، لينجح حكم اللقاء في إنهاء تلك الأزمة بسهولة.

وحاول لاعبو الهلال في الشوط الإضافي الأول إحراز هدف، لكن دون أي فاعلية حقيقية، ونفس الحال تكررت في الشوط الإضافي الثاني، وتبادل الفريقان الفرص الضائعة وفي الدقيقة 116 تهيأت الكرة إلى أحمد الصويلح داخل منطقة الجزاء، سددها مباشرة، إلا أن الحارس تصدى لها ببراعة وينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

وأسفرت ركلات الجزاء الترجيحية عن حسم أم صلال المباراة لصالحه بنتيجة 4-3، وشهدت بعدها المباراة أحداثا ساخنة عندما استفز قائد أم صلال الجماهير التي ردت بإلقاء قوارير المياه.