EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2012

البن وصل القاهرة والأهلي جاهز بـ15 لاعبا فقط

فريق الأهلي المصري لكرة القدم

الأهلي يريد الفوز والتأهل للدور الثاني

وصلت بعثة فريق نادي البن الإثيوبي لكرة القدم إلى العاصمة المصرية القاهرة صباح اليوم السبت لملاقاة فريق الأهلي

  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2012

البن وصل القاهرة والأهلي جاهز بـ15 لاعبا فقط

وصلت بعثة فريق نادي البن الإثيوبي لكرة القدم إلى العاصمة المصرية القاهرة صباح اليوم السبت لملاقاة فريق الأهلي في إياب دور الـ 32 من بطولة دوري أبطال إفريقيا مساء غد الأحد بعد انتهاء أزمة إقامة المباراة وموافقة وزارة الداخلية المصرية علي تأمينها.

وتضم البعثة القادمة من أديس أبابا 32 لاعبا وإداريا برئاسة تسفاي ديستا.

وكانت إقامة المباراة في مصر قد واجهت أزمة بسبب رفض الأمن تخوفا من وقوع مشاكل مع مشجعي ألتراس النادي الأهلي على خلفية أحداث مذبحة استاد بورسعيد التي راح ضحيتها أكثر من 70 مشجعا عقب مباراة الأهلي والنادي المصري البورسعيدي في مسابقة الدوري المحلي.

من جانبه، أكد سيد عبد الحفيظ -مدير الكرة بالأهلي- صعوبة مباراة الإياب أمام فريق البن بطل إثيوبيا فى ظل الظروف التي أحاطت بالمباراة والتي مر بها لاعبو الفريق خلال الفترة الماضية، لكنه أكد قدرة الفريق على تجاوز الصعاب وحسم تأهله للدور المقبل من البطولة الذي سيكون مرحلة صعبة للفريق أيضًا قبل دور المجموعات الذي تختلف فيه الحسابات تماماً.

وقال عبد الحفيظ إن الأهلي فريق بطولات وصاحب خبرات كبيرة فى البطولة الإفريقية للأندية والبطل المتوج على عرشها برصيد 6 ألقاب، "ولدينا ثقة كبيرة فى قدرة اللاعبين على مواصلة المشوار فى البطولة وحسم التأهل لدور الـ16 بفضل الخبرات الكبيرة التي يتمتعون بها والقدرات الفنية والفردية للكثير من عناصر الفريق، ولكن ذلك لا يعني أن المباراة سهلة فى ظل وجود عدد من العناصر المميزة لدى المنافس والذين شاهدناهم فى مباراة الذهاب، فضلاً عن الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق، وخوضه المباراة دون جماهيره وهم العامل الأساسي والمشترك فى كل بطولات النادي".

وحول تأثير أزمة الأمن الأخيرة على اللاعبين قال: "منذ البداية كان (البرتغالي مانويل) جوزيه حريصًا على إبعاد اللاعبين عن كل هذه المؤثرات، ولا شك أن القضية أخذت حيزًا كبيرًا من تفكير اللاعبين، ولكن الجهاز الفنى طلب من اللاعبين ألا ينشغلوا بما حدث، وأبلغهم أن دورهم هو الاستعداد بكل قوة، ودور مجلس الإدارة هو إنهاء الأزمة، وكان جوزيه يطمئنهم دائمًا على إقامة المباراة واستجابة الجهات الأمنية لطلب النادي، وطالبهم بضرورة تقديم مباراة جيدة تليق باسم الأهلي وجماهيره الكبيرة".

وحول الصعوبات الكثيرة التى تواجه الفريق قال عبدالحفيظ: "نخوض المباراة فى ظروف صعبة، ففضلاً عن هذه الأحداث والظروف الصعبة التى مر بها الفريق أرى أن التعادل السلبي هو عامل ضغط علينا يزيد من صعوبة المباراة لأنه نتيجة خادعة وحال نجاح المنافس فى إحراز هدف في أي وقت ستكون الأمور أصعب كثيرًا، فضلاً عن الإصابات التي ضربت الفريق بكل قوة، ويكفي أن أقول إننا سنلعب المباراة بـ15 لاعبًا فقط و3 حراس مرمى لأننا سجلنا فى القائمة الإفريقية 23 لاعبًا منهم 6 مصابين حاليًا، وننتظر دور الثمانية لإضافة 7 لاعبين جدد لتعويض النقص الكبير فى صفوف الفريق حاليًا".