EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2010

العالمي فاز ببرونزية كأس الملك البلطان والأمير فيصل يختلفان في صدى الملاعب

رئيس الشباب يقلل من أهمية الخسارة

رئيس الشباب يقلل من أهمية الخسارة

اختلف خالد البلطان رئيس الشباب والأمير فيصل بن تركي رئيس النصر في أهمية مباراة تحديد المركز الثالث بكأس الملك للأبطال، بعدما ذهبت الميدالية البرونزية للعالمي.

  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2010

العالمي فاز ببرونزية كأس الملك البلطان والأمير فيصل يختلفان في صدى الملاعب

اختلف خالد البلطان رئيس الشباب والأمير فيصل بن تركي رئيس النصر في أهمية مباراة تحديد المركز الثالث بكأس الملك للأبطال، بعدما ذهبت الميدالية البرونزية للعالمي.

وتغلب النصر على الشباب بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ليفوز بالمركز الثالث والميدالية البرونزية، وينال جائزة مالية قدرها 1.5 مليون ريال، فيما اكتفى الشباب بالحصول على مليون ريال.

وقال البلطان لصدى الملاعب عقب اللقاء إن تفكير الشباب انصب على لقاء الاستقلال الإيراني في دوري أبطال أسيا الأسبوع المقبل، ولذلك دفع الفريق بعديد من لاعبيه البدلاء أمام النصر.

وأضاف رئيس الشباب "إذا كسبت مباراة الاستقلال ففزت بكل شيء، أنا أفكر في الاستقلال، الفلوس غيري يفكر فيها.. أنا أفكر بمباراة الاستقلال، وأفكر في دور الثمانية بأسيا".

وقال عبده عطيف صاحب هدف الشباب الوحيد في المباراة إنه وزملاؤه كانوا يرغبون في الفوز بالمركز الأول، وبعد الفشل في ذلك لم يعد مهما الفوز بالمركز الثالث أو الرابع.

لكن الأمير فيصل رفض التقليل من أهمية اللقاء وقال للصدى "هذا كأس مولاي خادم الحرمين الشريفين.. أكيد مهم جدا المركز الثالث، لكن هي مباراة تمرين بالنسبة لنا، يعني كان ممكن نسجل سبعا.. ثماني أهداف، ضاعت علينا فرص كثيرة".

وحضر الإيطالي والتر زينجا المدير الفني الجديد للنصر لمشاهدة المباراة من المدرجات، وتحدث رئيس النادي عنه على رغم عدم الإعلان بشكل رسمي تولي هذا الرجل لمنصبه.

وأضاف رئيس النصر "مدربنا الجديد كان يبغي يشوف الفريق كاملا لكن بالعكس كأس مولاي خادم الحرمين الشريفين لو آخد فيه المركز التاسع يشرفني وفوق رأسي".