EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2009

ستواجه المنتخب الأمريكي مجددا البرازيل تهزم "الأولاد" وتتأهل لنهائي القارات

البرازيل تواصل رحلة الدفاع عن اللقب

البرازيل تواصل رحلة الدفاع عن اللقب

أحرز البديل دانييل ألفيس هدفا قاتلا ليقود منتخب البرازيل حامل اللقب للفوز على جنوب إفريقيا بهدف نظيف والوصول للدور النهائي لكأس القارات.

أحرز البديل دانييل ألفيس هدفا قاتلا ليقود منتخب البرازيل حامل اللقب للفوز على جنوب إفريقيا بهدف نظيف والوصول للدور النهائي لكأس القارات.

وجاء هدف ألفيس من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة جزاء جنوب إفريقيا في الدقيقة 88.

ولم يقدم منتخب البرازيل العرض المنتظر، رغم فوزه في اللقاء الأخير على إيطاليا بثلاثة أهداف نظيفة، لكنه في النهاية بلغ المباراة النهائية بخبرة لاعبيه ومهارة لاعب برشلونة الإسباني في تسديد الركلات الحرة.

وسيكون بوسع منتخب البرازيل الانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب إذا كرر فوزه على الولايات المتحدة في المباراة النهائية يوم الأحد المقبل، إذ يتقاسم الفريق مرات الفوز باللقب مع فرنسا برصيد مرتين لكل منهما.

وكانت البرازيل قد فازت على المنتخب الأمريكي في مباراة دور المجموعات بثلاثة أهداف نظيفة، لكن هذه المرة ستكون المواجهة مختلفة، بعدما تمكن منتخب الولايات المتحدة معتمدا على اللياقة البدنية في الإطاحة بالمنتخب الإسباني بطل أوروبا من البطولة.

وكانت المواجهة بين كارلوس دونجا -المدير الفني للبرازيل- وجويل سانتانا -المدير الفني لجنوب إفريقيا- بمثابة مواجهة بين التلميذ والأستاذ، إذ سبق لسانتانا تدريب دونجا في فريق فاسكو دي جاما في ثمانينات القرن الماضي.

ورغم أن المنطق كان يصب في مصلحة التفوق التام لمنتخب البرازيل -حامل اللقب وصاحب أقوى خط هجوم في البطولة- فإن المنتخب صاحب الأرض سيطر كثيرا على الكرة في منتصف الملعب.

وكاد منتخب جنوب إفريقيا أن يسجل الهدف الأول، بعد كرة عرضية انقض عليها القائد أرون ماكوينا، لكنها جاءت فوق العارضة بمسافة قليلة للغاية.

وأنقذ جوليو سيزار -حارس البرازيل- مرماه من أكثر من فرصة، بينما تلخصت معظم محاولات البرازيل عن طريق محاولات فردية من روبينيو وكاكا، لكنها لم تصنع الخطورة اللازمة على مرمى أصحاب الأرض.

وازداد أمل جنوب إفريقيا في تسجيل هدف في الشوط الثاني، بعدما بدا الطرف الأفضل في أوقات عديدة، في الوقت الذي تأخر دونجا في إجراء تبديلات في صفوف "راقصي السامبا".

وكافأ ألفيس مدربه بعد دقائق قليلة من نزوله، إذ إنه -في الوقت الذي كانت المباراة في طريق الوصول للشوطين الإضافيين وركلات الترجيح- أنهى المباراة بتسديدة متقنة، ليصبح بوسع البرازيل الدفاع عن اللقب.

وفي المقابل، فإن منتخب جنوب إفريقيا سيلتقي يوم الأحد مع منتخب إسبانيا لتحديد صاحب المركز الثالث. والتقى الفريقان في دور المجموعات وانتهت المباراة بفوز الماتادور بهدفين نظيفين.

شارك برأيك: من سيفوز بلقب كأس القارات؟