EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2009

بعد الفوز على أمريكا 3-2 في نهائي مثير البرازيل تحقق لقب القارات للمرة الثانية على التوالي

البرازيل حطمت حلم الأمريكان

البرازيل حطمت حلم الأمريكان

احتفظ المنتخب البرازيلي بلقب بطولة كأس القارات للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه، بعدما حوّل تخلفه أمام نظيره الأمريكي بهدفين في الشوط الأول، إلى فوز بالثلاثة في نهائي البطولة، الذي أقيم مساء الأحد في جوهانسبرج عاصمة جنوب إفريقيا.

احتفظ المنتخب البرازيلي بلقب بطولة كأس القارات للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه، بعدما حوّل تخلفه أمام نظيره الأمريكي بهدفين في الشوط الأول، إلى فوز بالثلاثة في نهائي البطولة، الذي أقيم مساء الأحد في جوهانسبرج عاصمة جنوب إفريقيا.

تقدم المنتخب الأمريكي بهدفين في شوط المباراة الأول، عن طريق كلينت ديمبسي ولاندون دونوفان، إلا أن الحال تغير تماما في الشوط الثاني، ومالت الكفة للبرازيليين الذين أمطروا الشباك الأمريكية بثلاثة أهداف عن طريق لويس فابيانو "هدفان" ولوسيو.

بدأت المباراة سريعة من جانب المنتخب البرازيلي الذي فرض سيطرته على وسط الملعب، وبدت لدى لاعبيه رغبة في إحراز هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، في الوقت الذي مال فيه أداء أمريكا للتأمين الدفاعي مع الهجمات المرتدة السريعة.

اعتمد المنتخب البرازيلي -في بناء هجماته- على الجبهة اليمني التي يمثلها مايكون؛ حيث كان مصدر إزعاج في تلك الجبهة وفشل الدفاع الأمريكي في الحدّ من خطورته.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد لجأ نجوم "السامبا" إلى التصويب من خارج منطقة الجزاء، بعد فشلهم في اختراق الدفاع الأمريكي المتكتل، إلى أن جاءت الدقيقة التاسعة، لتشهد هدفا غريبا للأمريكان، إثر عرضة نموذجية وضعها ديمبسي ببطن قدمه في أقصى الزاوية اليمني للحارس البرازيلي خوليو سيزار.

مالت دفة المباراة بعدها لصالح المنتخب الأمريكي الذي لجأ إلى التأمين الدفاعي مع الهجمات المرتدة السريعة، ونجح الحارس تيم هاوارد في الدفاع عن مرماه ببسالة وحرم البرازيليين من إحراز أي أهداف في مرماه.

وفشل الثلاثي كاكا وروبينيو ولويس فبيانو في اختراق الدفاع الأمريكي، وكانت معظم الهجمات إلى خارج المرمى، إلى أن جاءت الدقيقة 27 لتشهد الهدف الثاني للمنتخب الأمريكي، إثر هجمة مرتدة منظمة؛ حيث وصلت الكرة إلى دونوفان، وضعها بإتقان في الزاوية اليسرى لسيزار محرزا الهدف الثاني.

وفشلت المحاولات البرازيلية في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول من تقليص النتيجة ليخرج الأمريكان فائزين بالشوط الأول.

جاء الشوط الثاني أكثر سرعة من سابقه؛ حيث كثف نجوم "السامبا" من هجماتهم في محاولة لتقليص الفارق وتحقق المطلوب بالفعل في الدقيقة 47، عندما تهيأت الكرة إلى فابيانو داخل منطقة الجزاء، وضعها أرضية زاحفة في الشباك الأمريكية محرزا الهدف الأول.

حاول لاعبو البرازيل إدراك التعادل بشتى الطرق، ورفض حكم اللقاء احتساب هدف صحيح، عندما تلقى كاكا عرضية نموذجية انقض عليها برأسه، وتصدى لها الحارس الأمريكي هاوارد وأخرجها من داخل مرماه واصطدمت بالعارضة، إلا أن الحكم رفض احتسابها هدفا.

بعدها عاد المنتخب الأمريكي للضغط والسيطرة من جديد، إلا أن سيزار كان لتلك الهجمات بالمرصاد.

وفي الدقيقة 73، انطلق كاكا بالكرة داخل منطقة الجزاء ومرر كرة أرضية سددها روبينيو في العارضة تابعها لويس فابيانو برأسه في الشباك محرزا هدف التعادل.

ونجح لاعبو أمريكا في الدقائق المتبقية من اللقاء من تضييق الخناق والمساحات على لاعبي البرازيل، إلى أن جاءت الدقيقة 80 وحاول روبينيو أن يجرب حظه، فسدد كرة صاروخية مرت إلى خارج المرمى.

وفي الدقيقة 84 أطلق لوسيو رصاصة الرحمة باتجاه قلوب الأمريكيين، عندما نفذ البديل إيلانو ضربة ركنية نموذجية، انقض عليها قائد السامبا برأسه لتصطدم بالقائم الأيمن للحارس الأمريكي وتسكن الشباك محرزا الهدف الثالث.

وتمكن لاعبو السامبا من التأمين الدفاعي في الدقائق الأخيرة من اللقاء لتخرج المباراة إلى برّ الأمان ويحتفظ البرازيليون باللقب للمرة الرابعة على التوالي.

واستحق لويس فابيانو -مهاجم السامبا- لقب هداف البطولة، بإحرازه خمسة أهداف ليتوج بالجائزة، بينما سيكون أحد نجوم البرازيل أفضل لاعب في البطولة بالتأكيد.