EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2009

بعد حصول زوجته على الجنسية الإيطالية البرازيلي أماوري يقترب من اللعب لـ"الأتزوري"

أماوري حائر بين إيطاليا والبرازيل

أماوري حائر بين إيطاليا والبرازيل

اقترب مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي أماوري من إمكانية اللعب للمنتخب الإيطالي بعد حصول زوجته اليوم الثلاثاء على الجنسية لجذورها الإيطالية، مما سيمنح زوجها الحق في تقديم طلب الحصول على جواز سفر إيطالي.

اقترب مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي أماوري من إمكانية اللعب للمنتخب الإيطالي بعد حصول زوجته اليوم الثلاثاء على الجنسية لجذورها الإيطالية، مما سيمنح زوجها الحق في تقديم طلب الحصول على جواز سفر إيطالي.

وذكرت صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" بموقعها على الإنترنت اليوم الثلاثاء أن سينثيا كوزيني فالاديريس -زوجة اللاعب البرازيلي- أدت اليمين الدستورية اليوم في احتفال بباليرمو، المدينة الصقلية التي كان يقيم بها أماوري، ويلعب لفريقها (باليرمو) منذ عام 2006 قبل انضمامه لصفوف يوفنتوس الصيف الماضي.

وكان أماوري -28 عاما- قد أبدى رغبته في اللعب بصفوف بطل العالم تحت قيادة المدرب مارشيللو ليبي.

لكن نوايا المهاجم البرازيلي بخصوص اللعب للمنتخب الإيطالي باتت محل شك في أواخر يناير/كانون الثاني الماضي عندما استدعاه مدرب البرازيل كارلوس دونجا للمشاركة في مباراة ودية للبرازيل أمام إيطاليا.

ولم يسمح يوفنتوس لأماوري بالمشاركة في هذه المباراة؛ لأن طلب اتحاد الكرة البرازيلي المتعلق بمشاركة اللاعب في هذه المباراة جاء متأخرا.

وبعدها أكد أماوري لوسائل الإعلام البرازيلية أنه يحلم باللعب للمنتخب البرازيلي، لكنه يحترم قرار يوفنتوس بعدم السماح له بلعب المباراة.

وسيستغرق الأمر عدة أشهر قبل أن يتمكن أماوري من الحصول على جواز سفر إيطالي، وما زال من غير الواضح ما إذا كان سيحصل عليه قبل انطلاق منافسات بطولة كأس القارات في جنوب إفريقيا يونيو/حزيران المقبل أم لا؟.