EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2009

قبل القمة المصرية الـ104 البدري يخشى حماسة الزمالك.. وحسام يعد لمفاجأة

قمة لا تعترف إلا بالأداء

قمة لا تعترف إلا بالأداء

قال حسام البدري المدير الفني للأهلي المصري إنه يقدر الجهاز الفني الجديد لفريق الزمالك بقيادة حسام حسن، مشيرا إلى أن فريقه يستعد لمباراة القمة بتركيز شديد، خاصة وأن تغيير الجهاز الفني للفريق الأبيض سيعود بقوة على الأداء.

قال حسام البدري المدير الفني للأهلي المصري إنه يقدر الجهاز الفني الجديد لفريق الزمالك بقيادة حسام حسن، مشيرا إلى أن فريقه يستعد لمباراة القمة بتركيز شديد، خاصة وأن تغيير الجهاز الفني للفريق الأبيض سيعود بقوة على الأداء.

وأضاف البدري -في تصريحات للموقع الرسمي للنادي الأحمر- أن جهاز الزمالك الفني سيكون سببا في إصلاح بعض الأخطاء التي وقع فيها الفريق الأبيض من قبل، وهو ما سيزيد من قوة المباراة.

وأردف نجم الأهلي السابق أن فريقه يستعد لمباراة الزمالك بتركيز شديد، رافضا التكهنات التي تجزم مقدما بفوز الأهلي بالمباراة، نظرا للحالة السيئة التي يمر بها الزمالك منذ سنوات.

ويتصدر الأهلي حامل اللقب جدول الدوري برصيد 27 نقطة، فيما يحتل الزمالك المركز الثالث عشر برصيد 11 نقطة.

وأوضح البدري أن مثل هذه المباريات لا تعترف بأي ظروف قبلها، حيث إن أداء اللاعبين وانضباطهم في الملعب هو ما يحسم الأمور لصالح أحد الفريقين.

وعن الغيابات الكثيرة التي طالت حامل اللقب قبل اللقاء، علق البدري قائلا "إن هذه الإصابات لا تقلقه، إلا أنها في الوقت نفسه من الممكن أن تؤثر على بدائل عدة قد يلجأ لها الفريق حسب سير المباراة".

ويغيب عن الأهلي عديد من اللاعبين؛ مثل محمد أبو تريكة ومعتز بالله محمد "إينو" والليبيري فرانسيس، في حين تحوم الشكوك حول إمكانية تعافي محمد بركات وعماد متعب ومشاركتهما في لقاء الزمالك المقرر يوم الثلاثاء باستاد القاهرة الدولي في "دربي" 104، بين قطبي الكرة المصرية، ضمن المرحلة الثانية عشرة من الدوري المحلي.

ويغيب عن الزمالك عمرو زكي وسيد مسعد وأحمد الميرغني للإصابة، بينما ما يزال هاني سعيد ومحمود فتح الله ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" بعيدين عن مستواهم، وإن كان أحمد حسام "ميدو" أقرب الوجوه لقيادة هجوم الفريق، على رغم عدم اكتمال لياقته البدنية والذهنية.

وأرجع البدري مسيرة الأهلي الناجحة وتصدره الدوري منذ بداية الموسم إلى وحدة وجماعية الأداء التي يتميز بها، وسيواصل الأهلي سعيه للحفاظ على درع الدوري بتحقيق الانتصارات.

وانطلقت مباريات الدربي بين الغريمين التقليديين عام 1948، وكانت الغلبة للأهلي 37 مرة آخرها في يناير/كانون الثاني الماضي، برأسية الأنجولي أمادو فلافيو المنتقل إلى الشباب السعودي، مقابل 25 مرة للزمالك آخرها في مايو/أيار 2004 بهدفي عبد الحليم علي وبشير التابعي، مقابل هدف لمحمد أبو تريكة، وتعادل الفريقان 41 مرة آخرها بدون أهداف في أبريل/نيسان الماضي.

وتكتسب المباراة أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين، فالأهلي يطمح إلى تكريس صدارته وتعزيز حظوظه في الاحتفاظ باللقب، فيما يمني الزمالك النفس بالخروج من المرحلة المزرية التي يعيشها، التي يحصد فيها الهزائم تلو الأخرى ما جعله يحتل المركز الثالث عشر، وهو الترتيب الأسوأ في تاريخ النادي منذ تأسيسه عام 1911.

من جانبه، قال حسام حسن "على رغم قصر المدة التي توليت فيها الإشراف على الفريق، إلا أن اللاعبين كلهم حماس وثقة في قدراتهم الفنية، ومصممون على تقديم عرض قوي يرضون به جماهيرهم التي صبرت عليهم كثيرا، وحان الوقت لرد الجميل لهذه الجماهير التي لم تتذوق الفرحة بمستوى الفريق منذ خمس سنوات".

وأضاف "غياب عمرو زكي للإصابة لن يؤثر على الفريق لأننا نملك البديل القادر على إحراز الأهدافمشيرا إلى أن حالة "شيكابالا" وحازم أمام النفسية أصبحت مرتفعة، وتخلص اللاعبان من حالة اليأس التي مرا بها بعد سوء الحظ الذي صاحب الفريق منذ فترة كبيرة".

وتفتتح المرحلة مساء الاثنين بلقاءات بترول أسيوط مع المقاولون العرب، والمصري مع الاتحاد السكندري، والمنصورة مع بتروجيت، وحرس الحدود مع الإسماعيلي، واتحاد الشرطة مع الجونة، وغزل المحلة مع الإنتاج الحربي، وطلائع الجيش مع إنبي.