EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2010

مباراة مؤجلة من الجولة الثالثة في المجموعة الأولى البحرين تواجه اليمن بطموح الصدارة في تصفيات كأس أسيا

البحرين تسعى لتخطي عقبة اليمن في التصفيات

البحرين تسعى لتخطي عقبة اليمن في التصفيات

يحلّ المنتخب البحريني لكرة القدم ضيفا على نظيره اليمني يوم الأربعاء على استاد علي بن محسن المريسي في العاصمة اليمنية صنعاء في مباراةٍ مؤجلةٍ من الجولة الثالثة ضمن تصفيات المجموعة الأولى المؤهلة لنهائيات كأس أسيا لكرة القدم التي تستضيفها الدوحة عام 2011.

  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2010

مباراة مؤجلة من الجولة الثالثة في المجموعة الأولى البحرين تواجه اليمن بطموح الصدارة في تصفيات كأس أسيا

يحلّ المنتخب البحريني لكرة القدم ضيفا على نظيره اليمني يوم الأربعاء على استاد علي بن محسن المريسي في العاصمة اليمنية صنعاء في مباراةٍ مؤجلةٍ من الجولة الثالثة ضمن تصفيات المجموعة الأولى المؤهلة لنهائيات كأس أسيا لكرة القدم التي تستضيفها الدوحة عام 2011.

وتتقاسم البحرين صدارة المجموعة مع اليابان التي لعبت مباراة أكثر، برصيد 12 نقطة مقابل 3 نقاط لليمن ولا شيء لهونج كونج.

وكان المنتخب اليمني خسر في مباراته السابقة في التصفيات أمام اليابان (2-3) في صنعاء في 6 يناير/كانون الثاني، وفقد بالتالي فرصة بلوغ النهائيات.

وتضم بعثة الوفد البحريني 18 لاعبا من المحليين، ولن يعول المدرب التشيكي ميلان ماتشالا على اللاعبين المحترفين لارتباطهم مع أنديتهم، وسيكون اعتماده على تشكيلةٍ يتكون عمودها الفقري من الحارس محمد السيد جعفر والمدافعين صالح عبد الحميد وأحمد مطر وحسن خميس البري وداوود سعد، ولاعبي الوسط حسين سلمان ومحمود جلال وجمال راشد وعبد الوهاب علي، والمهاجمين إسماعيل عبد اللطيف وعبد الله الدخيل.

وسيحاول ماتشالا الحصول على نقاط المباراة الثلاث من أجل الانفراد بصدارة المجموعة أمام اليابان قبل لقائهما في الجولة الأخيرة على استاد تويوتا في 6 مارس/آذار المقبل.

وأكد ماتشالا أنه يطمح لتحقيق الفوز، وأشار إلى أن المهمة لن تكون سهلة في ظل اعتماده على اللاعبين المحليين ومجموعة من اللاعبين الشباب، متأثرا بغياب لاعبيه المحترفين مع أنديتهم لأن المباراة لا تقام في الأيام المحددة من قبل الاتحاد الدولي (فيفا) للتصفيات.

وقال ماتشالا: "سنعتمد على فريق شاب، لكننا سندخل من أجل الفوز وتحقيق النقاط الثلاث، مهمتنا لن تكون سهلة؛ فنحن نواجه المنتخب اليمني على أرضه وبين جماهيره، وهو منتخب عنيد، ولديه مجموعة من اللاعبين الشباب الذين يلعبون بحماس كبير".

من جهته، يطمح المنتخب اليمني بقيادة مدربه الكرواتي يوريسيتش ستريتشكو إلى تحقيق الفوز ورد الاعتبار بعد خسارته برباعية نظيفة ذهابا في المنامة.

واستعد المنتخب اليمني جيدا لهذه المباراة، وحقق فوزا كبيرا على نظيره الكيني (3-1)، ويعتمد مدربه على مجموعة متجانسة يقودها علي النونو وتضم الحارس سالم عبد الله عوض وسامي عبود وباسم العقل وعلاء الصاصي وأكرم الورافي وعارف ثابت وخالد بلعيد وهشام الأصبحي.